الأسهم الكويتية ترتفع لأعلى مستوى هذا العام   
الأربعاء 1421/12/27 هـ - الموافق 21/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بورصة الكويت
ارتفعت أسعار الأسهم في البورصة  الكويتية لأعلى مستوى لها هذا العام قبل أن يخفض البنك المركزي سعر الخصم على القروض إلى 5.75% في أعقاب قرار مجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي خفض أسعار الفائدة.

فقد ارتفع مؤشر بورصة الكويت 32.9 نقطة ليصل عند الإغلاق إلى 1459 نقطة علما بأنه ارتفع في وقت سابق من اليوم إلى 1465.5 نقطة.

وبعيد انتهاء معاملات البورصة الكويتية أعلن البنك المركزي خفض سعر الخصم إلى 5.75% بعد يوم واحد فقط من قرار البنك المركزي الأميركي خفض أسعار الفائدة على الدولار بمقدار نصف نقطة مئوية.

ومن المتوقع أن يكون لخفض البنك سعر الخصم -وهو الثالث من نوعه هذا العام- أثر إيجابي على البورصة الكويتية خاصة أنها سجلت في يناير/ كانون الثاني الماضي أدنى مستوى لها منذ خمسة أعوام. لكنها تشهد منذ منتصف فبراير/ شباط الماضي انتعاشا ملحوظا.

ويرى بعض المتعاملين أن تحسن الأسعار يعكس ارتياح البورصة لأسلوب الحكومة الجديدة في التعامل مع سوق الأوراق المالية، وأن مؤشر الأسعار سيواصل ارتفاعه في الأسبوع المقبل.

وكان مؤشر الأسعار سجل في الأسابيع الماضية ارتفاعا ملحوظا على خلفية تجدد الثقة في الحكومة، وتأكيداتها بتنفيذ خطتها بإجراء الإصلاحات الاقتصادية الموعودة، وضخ مزيد من السيولة في السوق.

ويلاحظ أن البنك المركزي الكويتي يقتفي أثر مجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي في التخفيضات التي يجريها في أسعار الفائدة بما في ذلك التخفيضين اللذين أجراهما في فبراير/ شباط ويناير/ كانون الثاني الماضيين بمقدار نصف نقطة في كل منهما.

وكان مجلس الاحتياط الفيدرالي أعلن أمس الثلاثاء ثالث خفض يجريه هذا العام في أسعار الفائدة الأميركية، كما أعلن عن استعداده لإجراء خفض آخر متى ما دعت الحاجة لذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة