مصر تتحفظ على شحنة قمح روسي مخالفة للمواصفات   
الخميس 1430/5/20 هـ - الموافق 14/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)
ملايين أطنان القمح التي تستوردها مصر سنويا يوجه أغلبها للخبز المدعوم (الجزيرة-أرشيف)

أكدت وزارة الزراعة المصرية اليوم الخميس التحفظ على شحنة تضم أكثر من 50 ألف طن من القمح الروسي لعدم مطابقتها للمواصفات المحددة. لكنها نفت في المقابل التحفظ على كل القمح الروسي المخزن بخلاف ما أعلن أمس.
 
وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط  المصرية الرسمية ذكرت الأربعاء أن النائب العام المصري أمر بالتحفظ على كل شحنات القمح الروسي بعد شكاوى من أن هذا القمح قد لا يكون صالحا للاستهلاك الآدمي.
 
بيد أن مسؤولا في وزارة الزراعة أوضح الخميس أن شحنة واحدة فقط مشمولة بالتحفظ، وهي موجودة في ميناء سفاجا على البحر الأحمر وتضم 52 ألفا و501 طن من القمح الروسي.
 
وقال علي سليمان رئيس الإدارة المركزية في الحجر الزراعي بالوزارة "عثرنا على حشرات ميتة وشوائب وبذور فوق النسبة المسموح بها في الشحنة".
 

"
 مصر من أكبر مستوردي القمح بالعالم. وقد استوردت في العام المالي الحالي خمسة ملايين طن من القمح معظمها من روسيا
"

وأضاف أن هذا هو سبب التحفظ على الشحنة في الحجر الصحي. وتابع موضحا "لذلك تحفظنا على القمح لمعالجته إذا أمكن، لكننا لم نخرج كيلوغراما واحدا منه للأسواق".
 
وأكد المسؤول المصري أن السلطات ستواصل فحص جميع شحنات القمح القادمة إلى البلاد ولن تتردد في التحفظ عليها في الحجر الصحي إذا اقتضت الضرورة ذلك. ونفى سليمان أن تكون قد حجزت شحنات قمح أخرى.
 
وحسب سليمان, نقلت 8600 طن من الشحنة المعنية إلى مخازن قريبة لمعالجتها، لأن الميناء يفتقر للمنشآت اللازمة، لكنها ظلت تحت الحجر هناك.
 
وتعد مصر واحدة من أكبر مستوردي القمح في العالم، ويوجه أغلب القمح المستورد لصناعة الخبز المدعوم. واشترت مصر خمسة ملايين طن من القمح من الخارج عن طريق الهيئة العامة للسلع التموينية في السنة المالية الراهنة أغلبها من روسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة