الأردن يستضيف ورشة عن إعادة إعمار العراق   
الأحد 1425/3/6 هـ - الموافق 25/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشركات العالمية تنتظر أن تنال حصتها
في كعكة إعادة إعمار العراق (الفرنسية-أرشيف)

منير عتيق-الأردن

عقدت في عمان الأحد ورشة عمل حول الحصول على عقود فرعية (عقود من الباطن) تتعلق بالفرص الراهنة والمستقبلية في مشاريع إعادة الإعمار بالعراق بمشاركة كبار ممثلي الشركات العراقية والأجنبية ذات العلاقة.

واستعرض المشاركون في الورشة التي نظمتها غرفة التجارة الأميركية بالتعاون مع السفارة الأميركية في عمان، موضوعات تتعلق بإعادة الإعمار وتحديث الاقتصاد العراقي والمناخ الاستثماري في الأردن ودوره كبوابة لدخول السوق العالمية وإمكانية تطوير مشاركته في القطاعات الاقتصادية العراقية، مشيرين إلى أن الكونغرس الأميركي رصد 18.4 مليار دولار لدعم جهود إعادة إعمار البنية التحتية في العراق.

وتناول المشاركون بيئة الأعمال في العراق ومجالات التحديث في الاقتصاد العراقي وسبل الاستثمار وفرص نجاحها في هذا البلد، موضحين أن العراق لديه الإمكانية خاصة أنه يمتلك موارد هامة واحتياطيات كبيرة في النفط والغاز.

وأكد المتحدثون في الورشة أن التشريعات الخاصة بالاستثمار سهلت عملية الاستثمار داخل العراق بما اشتملت عليه من تحديث وتطوير في شتى المجالات. وأشاروا إلى أن القانون التجاري العراقي يفتح المجال واسعا لتعزيز التعاون التجاري بما يوفره من تسهيلات تعزز نمو هذا القطاع وتعمل على ضمان حماية الاستثمارات الأجنبية.

وحول تطوير إمكانيات العراق المستقبلية قال المتحدثون إن العراق بمقدوره أن يكون سلة الخبز للشرق الأوسط في حال تطوير هذا القطاع، وإن النفط عاد للتدفق بمعدل 2.4 مليون برميل يوميا، وإن شبكات الهاتف والكهرباء والسكك الحديدية والمطارات والموانئ زادت طاقتها على العمل أكثر مما كان عليه الحال سابقا.

وفي ما يتعلق بالاتصالات والتعليم والصحة وتكنولوجيا المياه والصناعات البترولية، أوضحوا أن العراق في أمس الحاجة لتطوير هذه القطاعات كي يحظى بقاعدة اقتصادية قوية، مشيرين إلى أن مصادر العراق الطبيعية تعتبر من بين أغنى المصادر في العالم.

يذكر أن ورشة العمل هذه تمثل استجابة لاحتياجات القطاع الخاص كونه يوفر فرص اللقاء لرجال الأعمال من دول العالم وتمكينهم من المشاركة لمساعدة العراقيين في جهود إعادة الإعمار.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة