زيادة مبيعات السيارات بالهند والصين   
الثلاثاء 1431/2/25 هـ - الموافق 9/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)
الإجراءات الحكومية ساهمت بمضاعفة حجم مبيعات السيارات بالصين (الأوروبية) 

ارتفعت مبيعات الصين من السيارات إلى أكثر من الضعف في يناير/ كانون الثاني الماضي إلى 1.66 مليون سيارة بالمقارنة مع 735 ألفا في يناير/ كانون الثاني 2009.
 
وقال اتحاد صانعي السيارات إن سبب الزيادة كان خفض الضرائب، وتنفيذ خطة التحفيز الاقتصادي الحكومية.
 
وبالمقارنة فقد سجلت مبيعات السيارات بالولايات المتحدة زيادة بالمبيعات وصلت 6% الشهر الماضي، من 656975 سيارة نفس الشهر العام الماضي. وكان هذا الرقم هو الأدنى في 26 سنة.
 
وأدت سياسات التحفيز الحكومية الصينية إلى زيادة مبيعات السيارات في البلاد بنسبة 45% عام 2009 إلى 13.6 مليون سيارة لتتفوق على الولايات المتحدة.
 
كما أعلنت الهند التي تمثل أحد أسواق السيارات الواعدة أيضا أن مبيعات سيارات الركاب قفزت الشهر الماضي بنسبة سنوية بلغت 32% بفضل شروط التمويل الميسرة والتعافي الاقتصادي.
 
ووفقا لبيانات أصدرتها جمعية أرباب صناعة السيارات الهندية، فقد  زادت مبيعات السيارات إلى 145905 سيارات مقابل 110300 في يناير/ كانون الثاني من عام 2009 .
 
 وقال المدير العام للجمعية  ديليب تشينوي إنها "أكبر مبيعات على الإطلاق تسجلها صناعة السيارات".
 
وأضاف أن النمو الاقتصادي وأسعار الفائدة المخفضة ووجود معروض نقدي بشكل أفضل، كلها عوامل كانت وراء تلك الزيادة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة