الأسد يصدر مرسوما بشأن تبييض الأموال وتمويل الإرهاب   
الأحد 1426/3/23 هـ - الموافق 1/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)
سوربا تنشئ جهازا لمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب (رويترز-أرشيف)
أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوما لمكافحة عمليات تبييض  الأموال وتمويل الإرهاب.
 
وحدد المرسوم  تعريفات الأموال غير المشروعة وتمويل الإرهاب ودور المؤسسات المالية وغيرها في إجراء التدقيق والمراقية.
 
كما نص على إنشاء جهاز مراقبة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وستسند صلاحيات للجهاز الجديد للقيام بالتحقيق في أي ممتلكات مشتبه بها في سرية تامة.
 
وسيكون هدف الجهاز جرائم المخدرات والاتجار بالأسلحة غير القانونية والجريمة المنظمة وتهريب وصناعة الأسلحة والمتفجرات والذخائر والاتجار غير المشروع بالأسلحة النووية والكيميائية والبيوكيميائية بالإضافة إلى تجارة الأعضاء والمواد السامة واختلاس الأموال  العامة والخاصة.
 
وكان مرسوم صدر عام 2003 بشأن عمليات تبييض الأموال حدد عقوبات تراوحت بين ثلاث وست سنوات ودفع غرامة لا تقل عن مليون ليرة سورية  للمدانين بهذه التهم.
 
وبعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 طلبت الولايات المتحدة من جميع الدول خاصة الإسلامية التأكد من عدم تحويل الأموال إلى جماعات تتهمها واشنطن بالإرهاب.
 
وتتضمن لائحة لوزارة الخارجية الأميركية اسم سوريا كإحدى الدول التي تتهمها واشنطن بدعم الإرهاب، فهي في نظر الولايات المتحدة ملجأ للجماعات الفلسطينية المسلحة ومساندة لجماعة حزب الله اللبناني, كما أنها لا تفعل ما يكفي, من وجهة نظر واشنطن, من أجل منع تسلل المقاومين عبر حدودها إلى العراق.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة