إنشاء أكبر مصهر للألومنيوم بالعالم بالإمارات   
الأحد 1428/1/24 هـ - الموافق 11/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:42 (مكة المكرمة)، 16:42 (غرينتش)
 
اتفقت شركة مبادلة للتنمية وشركة ألومنيوم دبي المحدودة (دوبال) على تشييد ما سيكون أكبر مصهر في العالم للألومنيوم بتكلفة قدرها ثمانية مليارات دولار.
 
وقالت شركة مبادلة المملوكة لحكومة إمارة أبوظبي في بيان إنها ودوبال تؤسسان شركة ألومنيوم الإمارات التي ستقوم بتنفيذ مشروع طاقته السنوية 1.4 مليون طن من الألومنيوم. وستمتلك كل شركة حصة نسبتها 50% في المشروع المشترك.
 
وقالت مبادلة إن المصهر سيجري تشييده على مرحلتين يتم الانتهاء من الأولى عام 2010. وسيضم المصهر محطة لتوليد الكهرباء بطاقة 2250 ميغاواط.
 
وأضافت مبادلة أن ألومنيوم الإمارات ستدعو في أبريل/ نيسان الشركات للتقدم في مناقصة لتشييد المصهر.
 
ونقل عن عبد الله بن كلبان رئيس دوبال قوله في البيان إن هناك فرصة كبيرة لطاقة إضافية تدعمها قوة الطلب العالمي.
 
وأضاف أن الطلب ينمو بمعدل سنوي قدره 4% أو 1.3 مليون طن سنويا، مشيرا إلى أن هذا يظهر الحاجة إلى تشييد مصهر أو اثنين سنويا وأن هذا لا يحدث في العالم حاليا.
 
وقالت مجموعة درويش ومقرها مومباي الهندية الشهر الماضي إنها تعتزم استثمار 817 مليون دولار في بناء مصهر للألومنيوم في دبي بطاقة إنتاجية تبلغ 135 ألف طن سنويا.
 
والمنافس الوحيد لدوبال بالمنطقة هي ألبا بالبحرين التي تدير ثالث أكبر مصهر للألومنيوم بالعالم، وزادت إنتاجها بنسبة 5.1% العام الماضي إلى 872400 طن.
 
ويعتبر الألومنيوم الذي يستخدم في عبوات المشروبات والبناء والسيارات والتغليف أكبر صناعة بالإمارات بعد النفط. كما تعزز طفرة البناء بالمنطقة، حيث يجري التحضير لمشروعات بنية أساسية بتكلفة تتجاوز ثلاثة تريليونات دولار الطلب على الألومنيوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة