النفط الصخري الأميركي ظاهرة قد تستمر   
الخميس 17/8/1436 هـ - الموافق 4/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)

قال رئيس شركة النفط الأميركية كونوكو فيليبس -بندوة نظمتها أوبك في فيينا- إن طفرة النفط الصخري الأميركي ستظل باقية رغم انخفاض أسعار الخام، حيث سيتيح التقدم التكنولوجي خفض التكلفة بشكل كبير.

وأضاف رئيس مجلس إدارة الشركة ورئيسها التنفيذي ريان لانس "إن احتياطات النفط المحكم قد تستمر" موضحا أن التكاليف التي تحقق نقطة التعادل لإنتاج النفط الصخري تراجعت بنسبة تتراوح بين 15% و30% في الأشهر الماضية، وقد تنخفض من 15% إلى 20% أخرى بحلول 2020.

وتباطأ نمو إنتاج النفط الأميركي في الأشهر الماضية وانخفض عدد منصات الحفر الباحثة عن الخام انخفاضا كبيرا.

وقال لانس "إذا استقرت الأسعار وبدأت في التحسن قليلا أعتقد أن منصات الحفر ستبدأ في الزيادة  في 2016 و2017 وتوفير المزيد من الإمدادات".

وتوقع تعافي نمو الطلب العالمي على النفط إلى 1.1 مليون أو 1.2 مليون برميل يوميا بما يعادل مثلي وتيرته خلال السنوات القليلة الماضية.  

ظاهرة باقية
من جانبه قال الأمين العام لأوبك عبد الله البدري "إن النفط الصخري ظاهرة لن تزول، وعلينا أن نتعايش معها وإيجاد توازن".

كما شدد وزير الطاقة في دولة الامارات المتحدة سهيل محمد المزروعي على القول "لا نعتقد، ولا نتصور أو نحلم أن منتجي النفط الصخري سيختفون".

وأضاف "نريد أن يبقوا، أن يشكلوا توازنا جيدا للسوق ونريد أن يتحمل كل طرف جزءا من مسؤولية إعادة توازنه".

وكانت أوبك قررت قبل ستة أشهر عدم تغيير حصص دولها الأعضاء للتخفيف من وطأة زيادة الإنتاج خارج أوبك وخاصة إنتاج النفط غير التقليدي.

وقد سرع ذلك القرار وتيرة تراجع أسعار النفط الذي بدأ في صيف 2014 وأثر في نهاية المطاف على إنتاج النفط الصخري الأميركي الذي بدأ يتباطأ في الأشهر الخيرة.

لكن المحلل لدى سيتي غروب إريك لي قال "إن اعتقد البعض أن أوبك كسبت الشوط الأول في وجه النفط الصخري، فإن الفوز كان مراً مع هبوط نفط برنت إلى 64 دولارا مقابل 115 دولارا عند ذروته في يونيو/حزيران الماضي".

وأضاف أن النفط الصخري يعد منافسا كبيرا لأوبك ويمكن القول إن المنظمة اضطرت إلى إعطائه مكانا كما اضطرت للقبول بأسعار أكثر انخفاضا بغية الحفاظ على حصصها في السوق.

ورأى رئيس مجلس إدارة مجموعة شيفرون النفطية الأميركية جون واتسون أن النفط الصخري شكل ثورة مذهلة في الولايات المتحدة. وقال "إننا ننتج قرابة خمسة ملايين برميل في اليوم وهو أمر لم يكن متوقعا", مشيرا إلى أن النفط الصخري الأميركي سيصبح آلية إعادة توازن للسوق في الأعوام المقبلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة