الجزائر تبدأ بتخصيص قطاع الكهرباء   
الثلاثاء 1428/2/3 هـ - الموافق 20/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)
 شكيب خليل: الجزائر مع تسويق الطاقة الشمسية بالسوق الأوروبية (رويترز-أرشيف)
قررت الحكومة الجزائرية الاثنين فتح قطاع إنتاج الكهرباء أمام المستثمرين الجزائريين والأجانب بعدما كان حكرا على الحكومة لأكثر من 44 عاما.
 
ويسمح القانون الجديد للمنتج بأن يكون له عقد مع أي زبون جزائري لتزويده بالكهرباء, إضافة لإمكانية دخول بورصة الكهرباء بعد إنشائها مطلع عام 2009.
 
كما يسمح القانون بتطبيق إجراءات تحفيزية لإنتاج الطاقات الجديدة والمتجددة، ويفرض الحصول على رخص استغلال عندما تكون الطاقة المنتجة موجهة إلى التسويق وتكون الطاقة المستعملة تفوق أو تساوي 25 ميغاوات.
 
وتعتزم شركة الكهرباء الجزائرية استثمار نحو خمسة مليارات دولار هذا العام ورفع معدل الإنتاج بنحو 6% من الكهرباء عام 2015.
 
في الوقت نفسه قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل إن بلاده تؤيد حرية دخول السوق الأوروبية للكهرباء من خلال تسويق الكهرباء الشمسية التي تصدر من المغرب العربي نحو أوروبا.
 
وأضاف أن اللجنة الأوروبية للطاقة أبدت دعمها لنتائج عمل مجموعة الخبراء بشأن تصدير الكهرباء الشمسية من المغرب العربي نحو أوروبا.
 
وأشار الوزير الجزائري في ذات السياق إلى اعتزام بلاده التحكم في الطاقة الكهربائية النووية لأغراض سلمية بالتعاون مع كل الشركاء في إطار الاتفاقات الموقعة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة