مؤشر الأسهم الكويتية يخترق 11ألف نقطة لأول مرة   
السبت 1426/9/20 هـ - الموافق 22/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:51 (مكة المكرمة)، 17:51 (غرينتش)

توقعات باستمرار ارتفاع مؤشر الأسهم بدعم من أرباح الشركات والسيولة (الفرنسية)
قفز مؤشر الأسهم الكويتية في تعاملات السبت لأعلى مستوياته على الإطلاق متجاوزا حاجز 11 ألف  نقطة وسط توقعات المحللين باستمرار مكاسب المؤشر بدعم من أرباح الشركات في الربع الثالث من العام الحالي بالإضافة لتوفر فائض من السيولة في السوق.

وارتفع المؤشر القياسي الذي يضم أسماء 150 شركة أغلبها كويتية إلى 11006.80 نقطة في أول أيام التداول للأسبوع الحالي.

وتراجع المؤشر في الإغلاق عن بعض مكاسبه مغلقا على ارتفاع 11.90 نقطة تعادل 0.11% مسجلا 10960.30 نقطة.

ورغم المكاسب التي حققها مؤشر البورصة الكويتية فقد تجاوزت الأسهم الخاسرة الأسهم الرابحة بواقع 49 إلى 42 سهما.

وتوقع المحلل في مركز الجمان للاستشارات الاقتصادية ناصر النفيسي استمرار الاتجاه الصعودي في البورصة بالمستقبل القريب لوجود سيولة كبيرة لا يمكن استيعابها إلا في البورصة وقطاع العقارات.

وأشار إلى أن سوق الأسهم الكويتية مازال الأرخص مقارنة مع الأسواق الرئيسية في دول الخليج مثل البورصة السعودية والإماراتية والقطرية في ظل أرباح أفضل من نظيراتها في العام الماضي.

ولكن شركة الاستثمارات الوطنية للوساطة المالية حذرت من الإفراط في التفاؤل إزاء البورصة الكويتية، مشيرة إلى أن الارتفاع تركز في الأسهم غير النشطة في الشهرين الماضيين وأسهم شركات أظهرت أرباحا قياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة