توتال تؤكد إيقاف تجارتها مع ايران   
الأحد 1431/11/10 هـ - الموافق 17/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)

كريستوف دي مارغيري: توتال تلتزم بالحظر استجابة للقانون الأوروبي (الفرنسية)

أكدت شركة توتال النفطية الفرنسية العملاقة السبت أنها أوقفت كل تجارة المنتجات النفطية مع إيران تماشيا مع حظر أوروبي مفروض على طهران بسبب برنامجها النووي.

وأوضح الرئيس التنفيذي كريستوف دي مارغيري أن شركته تلتزم بالحظر، مشيرا إلى أنها لم تقم بهذا استجابة للضغوط الأميركية وإنما جاء تطبيقا لقرار أوروبي.

وعلى هامش مؤتمر السياسة العالمية بمدينة مراكش المغربية، قال مارغيري "الموضوع ببساطة شديدة يوجد حظرا تم التصويت عليه وتحول إلى قانون أوروبي وفرنسي".

وأضاف أن شركته ستلتزم بالحظر، موضحا أن الحظر يعني عدم بيع مزيد من المنتجات وعدم شراء مزيد من المنتجات.

يُذكر أن عدة شركات أوروبية واجهت ضغوطا من الولايات المتحدة لوقف التعامل التجاري مع إيران في إطار جهود واشنطن لعزل طهران بسبب برنامجها النووي.

وتقضي العقوبات الأميركية المفروضة بمنع الشركات الأجنبية من أي تعاملات مع الحكومة الأميركية إذا ارتبطت بعلاقات تجارية مع طهران.
 
وأقر الاتحاد الأوروبي في يوليو/ تموز عقوبات جديدة وافق عليها زعماء الدول الأعضاء في يونيو/ حزيران الماضي إثر إقرار مجلس الأمن الدولي فرض عقوبات جديدة على طهران.
 
وتستهدف العقوبات الأميركية الأوروبية فرض حظر شامل على الاستثمار في صناعات النفط والغاز، وإجراءات تستهدف القطاع المالي والحرس الثوري الإيراني.
 
يُشار إلى أن إيران تعتبر رابع أكبر منتج للنفط عالميا لكن مقدرة مصافيها محدودة، وتعتمد بصورة كبيرة على منتجات النفط المستوردة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة