افتتاح المؤتمر الإسلامي لإعادة إعمار أفغانستان بالدوحة   
السبت 1423/8/27 هـ - الموافق 2/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتح اليوم السبت في الدوحة مؤتمر الدول الإسلامية المانحة لأفغانستان برعاية منظمة المؤتمر الإسلامي، وينتظر أن يقرر المؤتمر -الذي يشارك فيه وزير إعادة الإعمار الأفغاني محمد أمين فرهانغ- إنشاء صندوق خاص لإعادة إعمار أفغانستان يبدأ بجمع أموال المانحين غدا الأحد.

وكان أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الرئيس الحالي لمنظمة المؤتمر الإسلامي اقترح إقامة هذا الصندوق في اجتماع للمنظمة في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 خصص لأفغانستان.

وتعهد الشيخ حمد عندها بالتبرع بعشرة ملايين دولار لفائدة الصندوق في حين وعدت الإمارات العربية المتحدة بالتبرع بثلاثة ملايين دولار والبحرين بمليوني دولار. وتأمل منظمة المؤتمر الإسلامي في الحصول على مساهمات أخرى من دول مثل إيران وماليزيا والكويت.

وأعرب الوزير الأفغاني عن تفاؤله بحجم المساعدة التي ستحصل عليها بلاده من هذا الاجتماع "نظرا إلى القناعة التي لدى الجميع بأن في استقرار أفغانستان ورخائه استقرارا للمنطقة بأسرها". معتبرا أن "مقاومة الخلايا المتبقية في أفغانستان من القاعدة وطالبان تأتي أيضا عن طريق إعادة الإعمار الذي يقطع الطريق أمامها".

وقد تعهد المجتمع الدولي أثناء مؤتمر في طوكيو عقد في يناير/ كانون الثاني الماضي بتقديم 1.8 مليار دولار سنة 2002 لدولة أفغانستان في إطار مساعدة مالية ستصل إلى 4.5 مليارات دولار في غضون خمس سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة