الإمارات: ربط العملات وارتفاع النفط يساهمان بزيادة التضخم   
السبت 1429/4/28 هـ - الموافق 3/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:07 (مكة المكرمة)، 16:07 (غرينتش)

الإمارات سعت لكبح التضخم بالاتفاق مع سلسلة متاجر لتثبيت الأسعار (أوروبية-أرشيف)

اعتبر وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري ربط أسعار صرف العملات بالدولار وأسعار النفط المرتفعة من العوامل المساهمة في ارتفاع معدلات التضخم داعيا إلى التعامل بمزيد من الحذر مع أسعار الصرف والأدوات الأخرى.

وأفاد بيان لوزارة الاقتصاد الإماراتية أن المنصوري وصف في مؤتمر في بيروت ظاهرة التضخم بأنها نتاج متوقع لما تشهده المنطقة من انتعاش اقتصادي، مع أنه يزد نتيجة عوامل أخرى مثل ارتفاع الأسعار العالمية للمواد الغذائية وربط أسعار صرف العملات بالدولار.

ورأى الوزير أنه يجب بحث أدوات السياسة النقدية وأسعار الصرف والخيارات المالية بحذر أكبر لكونها قد تتسبب بحدوث تشوهات اقتصادية.

وأشار المنصوري إلى تحول بعض الدول إلى سلة عملات بينما لا تزال دول أخرى تقيم تأثير رفع قيمة العملة.

"
المنصوري:
رغم عدم وجود علاج وحيد لمشكلة التضخم لأن كل دولة لها هيكلها الاقتصادي المتفرد فالإجراءات المحددة الوحيدة التي ينبغي اتخاذها هي المراقبة الحذرة للاتجاهات المالية الإقليمية والعالمية والتصرف وفقا لها
"
وعبر عن اعتقاده بأنه رغم عدم وجود علاج وحيد لمشكلة التضخم لأن كل دولة لها هيكلها الاقتصادي المتفرد فالإجراءات المحددة الوحيدة التي ينبغي اتخاذها هي المراقبة الحذرة للاتجاهات المالية الإقليمية والعالمية والتصرف وفقا لها.

ووصف المنصوري الشهر الماضي وفاء الإمارات بمعدل التضخم المستهدف في العام الحالي والبالغ 5% بالمعجزة.

وسعت الإمارات إلى كبح التضخم بتوقيع اتفاقات مع المتاجر الكبيرة والجمعيات التعاونية لتثبيت أسعار السلع الغذائية عند مستويات عام 2007، وفرض حدود قصوى على الإيجارات، ورفع رواتب العاملين في القطاع العام.

وبناء على تقديرات بنك أبو ظبي الوطني فقد سجل التضخم أعلى مستوياته في 19 عاما عند 9.3% عام 2006، ويرجح أن يكون قد بلغ 10.9% عام 2007.

ولجأت الإمارات إلى السير على خطى سياسة الفائدة الأميركية في سابع خفض في أسعار الفائدة منذ سبتمبر/أيلول الماضي، وكانت أول الدول الخليجية المعلنة عن الخفض الأخير الخميس.

ويلزم ربط أسعار صرف عملات جميع دول الخليج العربية عدا الكويت بالدولار الأميركي الدول بحذو هذه الدول حذو مجلس الاحتياطي الاتحادي رغم تزايد التضخم وانتعاش الاقتصاد في الخليج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة