12% زيادة في عدد السياح القادمين إلى سوريا   
الثلاثاء 1426/11/26 هـ - الموافق 27/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
قالت سوريا إن أعداد السائحين الذين زاروها ارتفع بنسبة 12% عام 2005 الذي شهد ضغوطا دولية مكثفة عليها، في أعقاب اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري.
 
ووصف وزير السياحة سعد الله أغا القلعة عام 2005 بالجيد على صعيد القادمين من البلدان العربية والأوروبية، إضافة إلى الاستثمارات في مجال السياحة.
 
وقال أغا القلعة إن نحو 3.1 ملايين سائح أكثرهم من العرب، زاروا سوريا خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من عام 2005.

وأضاف أن ذلك در على البلاد 108.4 مليارات ليرة سورية (2.08 مليار دولار). وفي العام الماضي زار البلاد 2.8 مليون سائح أنفقوا نحو ملياري دولار.
 
وأوضح الوزير أن عدد السائحين اللبنانيين انخفض بنسبة 25% هذا العام، مشيرا إلى أنهم لو استمروا على معدلاتهم السابقة لكانت نسبة النمو في أعداد السائحين بلغت 15 أو 16%.
 
وبلغ عدد السائحين الأوروبيين نحو 800 ألف خلال الأحد عشر شهرا المنصرمة، بزيادة نسبتها 26% مقارنة بعام 2004 كله.
 
يُشار إلى أن لدى سوريا الكثير من الآثار الرومانية والقلاع الصليبية والمزارات الدينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة