هاينكس الكورية تحتج على رسوم الاتحاد الأوروبي   
الثلاثاء 1424/6/27 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد مصانع شركة هاينكس في العاصمة سول

قدمت شركة هاينكس سيميكوندكتر، رابع أكبر منتجي الرقائق الإلكترونية في العالم، عريضة إلى منظمة التجارة العالمية تتضمن احتجاجا على الرسوم الحادة المفروضة على إنتاجها من الرقائق المتعلقة بالذاكرة من قبل الاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤول في وزارة خارجية كوريا الجنوبية إنه في أول خطوة لتصعيد هذه المسألة إلى منظمة التجارة العالمية فقد طالبت كوريا الجنوبية بإجراء مفاوضات ثنائية مع الاتحاد الأوروبي.

وطبقا لتعليمات منظمة التجارة العالمية فإنه يجب إجراء مفاوضات ثنائية بين الطرفين الكوري والأوروبي لمدة ستين يوما تبدأ من يوم تقديم طلب الاعتراض.

وكان الاتحاد الأوروبي فرض رسوما لمواجهة الإغراق من قبل هاينكس بلغت نسبتها 34.8% على الرقائق الإلكترونية الخاصة بالذاكرة، وذلك اعتبارا من الثاني عشر من الشهر الجاري.

وقامت كوريا الجنوبية بطلب استئناف لمنظمة التجارة العالمية ضد قرار اتخذته دائرة التجارة في الولايات المتحدة في يونيو/ حزيران الماضي بفرض 44.71% من الرسوم على الرقائق الإلكترونية لمعادلتها مع ما يفرض على المنتجات الأميركية في هذا المجال.

وكانت هاينكس قد أنقذت من مأزق مالي بمليارات الدولارات من قبل مجموعة من البنوك الدائنة بعضها تسيطر عليه الحكومة الأمر الذي اعتبره الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إعانات مالية غير قانونية.

وقالت البنوك الدائنة إن الحكومة الكورية لم يكن لها أي دور في حزمة الإنقاذ المالي لهاينكس، مؤكدين أن هدف البنوك هو التعافي لهذه الشركة بالقدر الممكن للحيلولة دون انهيار الشركة.

وأوضحت البنوك أن إنقاذ الشركة من مأزقها المالي كلف البنوك مبلغ 3.25 تريليونات ون (2.7 مليار دولار) وتم على أساس تجاري محض وبتعاون بنوك أجنبية.

وتستحوذ هاينكس على أكثر من 30% من صادرات كوريا الجنوبية من الرقائق الإلكترونية المتعلقة بذاكرة الحاسوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة