زيادة المعروض السعودي تخفض النفط   
الجمعة 1432/7/9 هـ - الموافق 10/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:53 (مكة المكرمة)، 18:53 (غرينتش)

السعودية عرضت المزيد من النفط على المصافي الآسيوية (الأوروبية-أرشيف)

انخفضت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام في تعاملات الجمعة بعد أن عرضت السعودية المزيد من النفط على المصافي الآسيوية، وهو ما هدأ مخاوف الأسواق العالمية بشأن الإمدادات في أعقاب قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مؤخرا إبقاء مستوى الإنتاج دون زيادة.

وأفادت مصادر في سوق النفط بأن السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- تعرض تقديم المزيد من النفط للمصافي الآسيوية في يوليو/تموز المقبل، ما يعد مؤشرا على خطوات منفردة تتخذها المملكة لزيادة إمدادات المعروض بعد رفض أوبك زيادة الإنتاج.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن الرياض سترفع الإنتاج الشهر المقبل إلى عشرة ملايين برميل يوميا.

وخلال تعاملات الجمعة تراجع خام القياس الأوروبي مزيج برنت لعقود يوليو/تموز المقبل 1.18 دولار ليصل إلى 118.39 دولارا للبرميل بعد أن سجل في وقت سابق اليوم 120.07 دولارا، وهو أعلى مستوى منذ الخامس من مايو/أيار الماضي.

وبدد النفط الخام الأميركي الخفيف مكاسبه أيضا في تعاملات الجمعة، حيث انخفض 2.7 دولار أي بنحو 3% ليصل إلى 99.23 دولارا للبرميل ويتخلى عن مكاسبه السابقة ويهوي دون 100 دولار للبرميل.

النعيمي وصف اجتماع أوبك الأخير بأنه أحد أسوأ الاجتماعات (الأوروبية)
التقيد بالحصص
وتوقع المحلل الاقتصادي كريستوف باريت من كريدي أغريكول ألا يتقيد أعضاء أوبك بالحصص المقررة، خاصة أن الاجتماع الأخير اتسم بخلاف حول مستوى الإنتاج، وهو ما سيضغط بالتالي على أسعار النفط.

وفي اجتماع أوبك الأربعاء الماضي أبقي السقف الرسمي لإنتاج المنظمة وهو 24.84 مليون برميل يوميا -باستثناء العراق الذي لا يخضع لنظام الحصص- دون تغيير. وقد طبّق هذا السقف منذ بداية 2009.

وكانت السعودية حثت في الاجتماع على زيادة الإنتاج بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا ليصل الإنتاج الفعلي للمنظمة إلى 30.3 مليون برميل يوميا.

واعتبر وزير النفط السعودي علي النعيمي أن الاجتماع أحد أسوأ اجتماعات المنظمة بعد فشلها في الاتفاق على رفع الإنتاج, لكنه أكد أن السعودية ملتزمة بإمداد السوق النفطية بكل حاجتها.

وأوضح أن سبعة من إجمالي الأعضاء الاثني عشر عارضوا اقتراح بلاده بزيادة الإنتاج وهم: الجزائر, وليبيا, وأنغولا, والإكوادور, وفنزويلا, والعراق, وإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة