الصين تعد بخفض فائضها التجاري الضخم   
الأحد 1428/3/27 هـ - الموافق 15/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:20 (مكة المكرمة)، 9:20 (غرينتش)
 
تعهدت الصين بخفض فائضها التجاري الضخم كما  دعاها صندوق النقد الدولي ومجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى عقب اجتماعات اليومين الماضيين في واشنطن.
 
وقال مساعد رئيس البنك المركزي الصيني هو خواليان أمام اللجنة النقدية والمالية الدولية وهي الهيئة القيادية لصندوق النقد الدولي إن أحد الأهداف الرئيسية للحكومة الصينية سنة 2007 تقليص اختلال التوازنات الخارجية.
 
وأضاف أنه سيتم اتخاذ إجراءات مهمة لتنمية الواردات وإلغاء المساعدات للصادرات والاستثمارات بشكل يؤدي إلى توازن الحسابات الخارجية.
 
وتسجل الصين فائضا تجاريا هائلا يعود بشكل أساسي إلى ضعف قيمة عملتها الوطنية ما يجعل منتجاتها تملك تنافسية عالية في المستوى الدولي. وتأخذ العديد من الدول وفي طليعتها الولايات المتحدة على الصين إبقاء مستوى صرف عملتها متدنيا بشكل اصطناعي بسبب تدخل البنك المركزي في الأسواق.
 
ودعت الدول السبع الصناعية الكبرى يوم الجمعة الصين إلى إعادة تقويم عملتها. غير أن بكين تريد أن تتم إعادة التقويم بشكل تدريجي بحسب وثيقة نشرها السبت صندوق النقد الدولي.
 
وقالت السلطات الصينية في هذه الوثيقة إن مرونة نظام الصرف ستتزايد تدريجيا.
 
وكان البنك المركزي الصيني توقع في وقت سابق من هذا الشهر زيادة الفائض التجاري هذا العام عن مستواه في 2006 عندما ارتفع بنسبة 74% عن مستواه في 2005 ليسجل 177.47 مليار دولار.
 
وقال البنك إن الفائض التجاري للبلاد ارتفع  في الشهرين الأولين من العام الحالي إلى ثلاثة أمثال مستواه قبل عام ليبلغ 39.64 مليار دولار، إلا أنه توقع حدوث تراجع تدريجي في الفائض عندما يبدأ تأثير الخطوات التي اتخذتها الصين لتقليص أو إلغاء حوافز ضريبية على صادرات بعض المنتجات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة