بيانات أميركية تظهر زيادة إمدادات نفط أوبك   
الأربعاء 1428/7/25 هـ - الموافق 8/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

توقع انخفاض مخزونات الدول الصناعية 500 ألف برميل يوميا بالريع الأخير (الفرنسية-أرشيف) 
أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية ضخ الدول العشر الخاضعة لنظام الحصص في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) 26.67 مليون برميل يوميا من النفط الخام في يوليو/ تموز الماضي بزيادة 290 ألف برميل يوميا عن إمدادات يونيو/ حزيران الماضي.

وقالت الإدارة الرسمية إنه مع إضافة إنتاج العراق وأنغولا تكون إمدادات أوبك 30.37 مليون برميل يوميا الشهر الماضي مقابل 30.01 مليون برميل يوميا في يونيو/ حزيران الفائت.

وانخفضت أسعار النفط بنسبة 9% منذ ارتفاعها إلى مستوى قياسي سجل 78.77 دولارا في أول الشهر الجاري إلا أن عزوف أوبك عن زيادة الإنتاج يحد من تراجع أسعار النفط.

وقال مسؤولون في أوبك إن المنظمة لا تعتزم زيادة إنتاجها أثناء اجتماعها لمراجعة سياستها الإنتاجية المقرر في 11 سبتمبر/ أيلول المقبل، ما يثير مخاوف من حدوث أزمة في المعروض في ذروة موسم الطلب على التدفئة في فصل الشتاء المقبل.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة انخفاض مخزونات النفط في الدول الصناعية 500 ألف برميل يوميا، على افتراض عدم زيادة إنتاج أوبك في الربع الأخير من هذا العام.

وأشارت إلى تقدير المخزونات التجارية في الدول الصناعية بكمية 2.66 مليار برميل في نهاية يونيو/ حزيران الماضي.

ورأت أن ارتفاع أسعار عقود التسليم الفوري عن نظيرتها الآجلة يعتبر مؤشرا على شح السوق ويثني عن الاحتفاظ بمخزونات، وهو ما يدعم توقعات انخفاض المخزونات.

وتوقعت الإدارة زيادة الطلب العالمي على النفط في الربع الأخير من العام الحالي 100 ألف برميل يوميا عن تقديرات سابقة مع تعديل تقديرات إجمالي الطلب العالمي إلى 87.4 مليون برميل يوميا.

وشهدت أسواق النفط انخفاضا في أسعار الخام الأميركي الخفيف، إذ تراجع 36 سنتا إلى 71.70 دولارا للبرميل في بورصة نيويورك التجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة