اتهام أميركي للبنك العربي بتحويل أموال لمجموعات فلسطينية   
الأحد 14/2/1428 هـ - الموافق 4/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
 
ذكرت صحيفة أميركية أن محققين اكتشفوا أن البنك العربي الذي يعتبر من أهم المصارف بالشرق الأوسط، حول عشرات ملايين الدولارات من حسابات عائلات ثرية سعودية إلى مجموعات فلسطينية تمول منفذي الهجمات الاستشهادية وعائلاتهم.
 
وأوضحت لوس أنجلوس تايمز أن هذه المعلومة نقلها المحامون المكلفون بملاحقة البنك العربي إلى الحكومة الأميركية.
 
وأضافت الصحيفة أن وزارة العدل تجري تحقيقا حول البنك العربي الذي يوجد مقره في عمّان بالأردن حول روابطه المالية مع منظمات أو أفراد متهمين  بالإرهاب.
 
وأشارت لوس أنجلوس تايمز إلى أن هذا المصرف وافق عام 2005 على دفع غرامات  بقيمة 24 مليون دولار إلى الحكومة الفدرالية لانتهاكه القوانين الأميركية الهادفة لمنع تمويل الإرهاب.
 
ويلاحق المصرف أيضا أمام محكمة فدرالية في بروكلين من قبل أميركيين وإسرائيليين أصيبوا بجروح في عمليات بإسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة.
 
ويتهم محامو هؤلاء الأميركيين والإسرائيليين البنك العربي بتسهيل العمليات الفلسطينية من خلال فتح حسابات وتقديم خدمات مالية أخرى إلى حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي ومجموعات مماثلة أخرى.
 
ورفض مسؤولو البنك العربي هذه الاتهامات مؤكدين أنهم لم يدعموا مطلقا عن قصد أي أعمال إرهابية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة