مصر تخسر 1.3 مليار دولار منذ سقوط الطائرة الروسية   
الثلاثاء 22/5/1437 هـ - الموافق 1/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

أكد رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل أن عائدات السياحة المصرية تراجعت نحو 1.3 مليار دولار منذ سقوط طائرة الركاب الروسية في سيناء العام الماضي.

وقال إسماعيل في مقابلة تلفزيونية الاثنين "تأثرنا بحوالي 1.2 أو 1.3 مليار دولار إيرادات لم تأت".

وكان محافظ جنوب سيناء قد صرح في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي بأن الخسائر تبلغ ملياري جنيه (255 مليون دولار) شهريا في منتجعي شرم الشيخ والغردقة. وذكر أن أكثر من أربعين فندقا في شرم الشيخ أغلقت منذ سقوط الطائرة الروسية وما أعقبه من رحيل السياح الروس والبريطانيين.

وكانت السياحة الروسية والبريطانية تساهم بنحو 35 ألف سائح أسبوعيا قبل أزمة الطائرة الروسية، حسب محافظ جنوب سيناء.

وقال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأسبوع الماضي إن "من أسقطوا الطائرة الروسية" كانوا يهدفون إلى تدمير السياحة والعلاقات مع روسيا.

وقد سقطت طائرة الركاب الروسية نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد بضع وعشرين دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، وهو ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن إسقاط الطائرة باستخدام عبوة ناسفة قال إنه هربها إلى داخل الطائرة مستغلا ثغرة أمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة