فرنسا وألمانيا تؤيدان تأجيل سداد ديون الدول المنكوبة   
السبت 1425/11/20 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

ديون الدول التي تضررت بكارثة الزلزال تتجاوز 554 مليار دولار (رويترز)
حث الرئيس الفرنسي جاك شيراك رئيس وزرائه جان بيير رافاران على دعم تجميد سداد ديون دول آسيا التي تضررت من أمواج تسونامي العنيفة لأعضاء نادي باريس للدول الدائنة.

وكان المستشار الألماني غيرهارد شرودر أعلن في وقت سابق أنه سيقدم اقتراحا لتأجيل دفع أقساط الديون المستحقة على الدول المنكوبة لنادي باريس.

ويناقش أعضاء نادي باريس الديون العامة المستحقة على الدول المتأثرة بكارثة زلزال في آسيا خلال اجتماعهم في 12 يناير/كانون الثاني المقبل في باريس.

وقال مصدر في النادي إن الأعضاء سيناقشون الأوضاع في الدول الآسيوية مع وجود ممثل لصندوق النقد الدولي يعطي وجهة نظره إزاء هذا الموضوع، مشيرا إلى أن القرار بشأن الديون على دول آسيوية قد لا يتخذ بشكل مباشر.

وكانت الولايات المتحدة قد أكدت تأييدها لتخفيض ديون دول جنوب آسيا التي اجتاحتها أمواج تسونامي دون ذكر أية تفاصيل.

وتبلغ قيمة الدين الحالي للدول التي اجتاحتها أمواج المد البحري الزلزالي العنيفة حسب بيانات للبنك الدولي ما مجموعه 554.4 مليار دولار منها 130.8 مليارا على إندونيسيا و7.7 مليارات على سيريلانكا.

كما تصل الديون على الهند 82.9 مليار دولار وتايلند 58.2 مليارا وبورما 4.1 مليارات وماليزيا 48.3 مليارا والمالديف 202.6 مليار وبنغلاديش 11 مليارا والصومال 2.5 مليار وتنزانيا 1.8 مليار وكينينا 4.5 مليارات دولار .

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة