إغلاق آخر المصارف الإسرائيلية في الضفة الغربية   
الأحد 1421/9/29 هـ - الموافق 24/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أغلق صندوق النقد التابع للسلطة الفلسطينية آخر بنك إسرائيلي يعمل في الضفة الغربية لعدم التزامه باللوائح التنظيمية المصرفية الفلسطينية، وقد تم نقل عمليات هذا البنك إلى فرعه في القدس الشرقية.

وقال المسؤول البارز في الصندوق أمين حداد إن صندوق النقد الفلسطيني أغلق مصرف "ميركانتايل ديسكاونت بنك" في بيت لحم بعد انتهاء المهلة التي منحت له لتسوية وضعه المالي دون أن يتخذ أي إجراءات.

وكان الصندوق الذي يمثل السلطة النقدية المركزية الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة قد أمهل ميركانتايل ديسكاونت بنك حتى اليوم لتسوية خلاف يتعلق بممارساته في عمليات المقاصة ومستحقات الصندوق لديه.

ويقوم البنك الإسرائيلي بإرسال شيكات إلى رئاسته في تل أبيب لإجراء عمليات مقاصة بدلا من إرسالها إلى صندوق النقد الفلسطيني في رام الله كما تفعل جميع البنوك الأخرى.

ومن جانبه قال البنك الإسرائيلي إنه يعمل بهذا النظام منذ افتتاحه في الضفة الغربية قبيل قيام السلطة الفلسطينية عام 1994.

وذكرت متحدثة باسم البنك أنه تم نقل عمليات البنك إلى فرعه في القدس الشرقية العربية، وهي المنطقة التي ضمتها إسرائيل في خطوة لم تعترف بها دول العالم.

وقالت المتحدثة إن رئاسة البنك لم تقرر ما إذا كانت ستدخل تعديلات على عمليات فرعها في بيت لحم لتتماشى مع اللوائح الفلسطينية أم ستقرر إغلاقه.

وكانت عدة بنوك إسرائيلية قد فتحت فروعا لها في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد احتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية عام 1967، وقد تم إغلاق عدد منها في أوقات متفاوتة، وتزايدت عمليات الإغلاق بعد تصاعد المواجهات بين الإسرائيليين والفلسطينيين في الأشهر الثلاثة الماضية.

يشار إلى أن نحو عشرين مصرفا فلسطينيا وعربيا وأجنبيا فتحت أكثر من مائة فرع لها في الأراضي الفلسطينية بعد توقيع الفلسطينيين والإسرائيليين اتفاقا للسلام في أوسلو عام 1993.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة