تحقيق ببيع ذراع بنك ديكسيا   
الثلاثاء 1433/5/12 هـ - الموافق 3/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:10 (مكة المكرمة)، 13:10 (غرينتش)
انهار ديكسيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب أزمة الدين الأوروبية (الأوروبية)
قالت المفوضية الأوروبية إنها فتحت تحقيقا معمقا لمعرفة ما إن كان بيع ذراع بنك ديكسيا الفرنسي البلجيكي في لوكسمبورغ قد تم بطريقة سليمة ولم يتضمن دعما حكوميا.

واتفقت قطر ولوكسمبورغ على شراء بنك إنترناشيونال لوكسمبورغ ذراع الخدمات المصرفية الخاصة والتجزئة لبنك ديكسيا في لوكسمبورغ مقابل 730 مليون يورو (971 مليون دولار).

وستستحوذ قطر على 90% من البنك من خلال مجموعة بريسيجن كابيتال الاستثمارية على أن تشتري لوكسمبورغ الـ10% الباقية.

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان "نظرا لأن البيع المزمع جاء نتيجة لمفاوضات حصرية مع مستثمر خاص واحد، وأن المفوضية ليس لديها معلومات كافية بشأن تقييم الأنشطة المنفصلة في هذه المرحلة، فقد فتحت المفوضية تحقيقا معمقا لمعرفة ما إن كان سعر الصفقة متسقا مع السوق".

يشار إلى أنه تم تقديم الدعم لبنك ديكسيا في خضم الأزمة المالية العالمية عام 2008، لكنه انهار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بسبب أزمة الدين الأوروبية وقررت فرنسا وبلجيكا ولوكسمبورغ إغلاقه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة