البرازيل تسعى لعقد قمة جديدة لمحادثات تحرير التجارة   
الأحد 1427/1/13 هـ - الموافق 12/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:58 (مكة المكرمة)، 17:58 (غرينتش)

يتعين وضع تفاصيل المعاهدة الشاملة للتجارة العالمية بنهاية عام 2006 (رويترز)

طلبت البرازيل من الدول الغربية الغنية الدعوة إلى عقد قمة استثنائية في مسعى للتوصل إلى اتفاق عالمي بشأن تحرير التجارة قبل انتهاء المهلة المحددة لذلك في نهاية أبريل/نيسان.
 
وقال وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم في مؤتمر صحفي في جنوب أفريقيا إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير وقادة غربيين آخرين عبروا عن استعدادهم لبذل مساعي أكبر من أجل التوصل إلى اتفاق رغم أن الخطوات المحددة مازالت يكتنفها الغموض.
 
وفي اجتماع منظمة التجارة العالمية في ديسمبر/ كانون الأول الذي عقد في هونغ كونغ حدد الوزراء نهاية أبريل/ نيسان موعدا نهائيا للتوصل إلى مسودة اتفاق بشأن فتح الأسواق الزراعية والصناعية وهو جزء أساسي من جولة محادثات الدوحة التي تجريها منظمة التجارة العالمية.
 
ويتعين وضع تفاصيل المعاهدة الشاملة بنهاية عام 2006 لكي يتسنى التصديق عليها كما هو مقرر في 2007.
 
وقال أموريم إن الدول النامية بقيادة البرازيل والهند ما زالت تشعر بأن الاتحاد الأوروبي لم يتخذ الخطوات الكافية على جدول أعمال محادثات التجارة مما دفع الولايات المتحدة وأطرافا أخرى لعدم إبداء استجابة ايجابية.
 
وأوضح أن البرازيل ودولا أخرى مستعدة للتحرك من جانبها وعمل كل ما هو ضروري للمضي قدما, مضيفا أن هذه خطوة مهمة في الحرب ضد الفقر.
 
ومن المقرر أن يجتمع مسؤولون كبار من دول مجموعة الست التي تضم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى جانب اليابان والبرازيل والهند وأستراليا في لندن الشهر المقبل لمحاولة دفع المفاوضات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة