فياض يطلب مساعدة البنك الدولي لدفع الرواتب   
الثلاثاء 26/7/1429 هـ - الموافق 29/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)

حكومة فياض تواجه صعوبات مستمرة في تأمين رواتب موظفيها (الفرنسية-أرشيف)

طلب رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض من البنك الدولي مساعدة عاجلة قيمتها 120 مليون دولار بهدف المساعدة في دفع رواتب موظفي السلطة الفلسطينية، حسب ما ذكره مسؤول مقرب من فياض.

وقال المسؤول إن فياض طلب من البنك الدولي مساعدة بصفة عاجلة من صندوق ودائع البنك الدولي تبلغ 120 مليون دولار.

وتتعرض السلطة الفلسطينية لصعوبات في تأمين رواتب 160 ألف موظف في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويسعى فياض -الذي عمل سابقا خبيرا اقتصاديا لدى البنك الدولي- منذ تعيينه رئيسا للوزراء بحكومة تصريف الأعمال في يونيو/حزيران عام 2007 إلى إنعاش اقتصاد الضفة الغربية، بينما تسيطر حركة حماس على قطاع غزة.

وأكدت مصادر فلسطينية وأوروبية طلب عباس للمساعدة العاجلة لتغطية عجز ميزانية البلاد وتسديد التزامات الحكومة وخاصة في تسليم الرواتب للموظفين.

وتعهد مانحون بمساعدة قيمتها 7.4 مليارات دولار للمساهمة في إعادة إعمار الأراضي الفلسطينية، لكن تنمية الاقتصاد المحلي تواجه تعثرا جراء القيود التي تفرضها إسرائيل على الضفة الغربية المحتلة.

وقالت حكومة فياض سابقا إنها تواجه أزمة مالية عقب تأخر أموال تعهد بها المانحون في مؤتمر باريس الاقتصادي نهاية عام 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة