الفلسطينيون ينتظرون من الحكومة تحسين الوضع الاقتصادي   
الاثنين 1428/3/1 هـ - الموافق 19/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
الفلسطينيون يعانون وضعا اقتصاديا صعبا بسبب الحصار (الجزيرة نت-أرشيف)

عوض الرجوب-الضفة الغربية

 
أبدى الشارع الفلسطيني ارتياحه لنجاح قيادته السياسية في تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل غالبية الأطياف السياسية في الشارع الفلسطيني. وبات الكثيرون يعلقون آمالا كبيرة على هذه الحكومة.
 
وفي استطلاع للجزيرة نت ذكر مثقفون ومواطنون فلسطينيون الكثير من المطالب التي ينتظرون من الوحدة تحقيقها أهمها تحسين الوضع الاقتصادي وتوفير الرواتب.

ومن بين المطالب المتعددة يبقى الوضع الاقتصادي والمعيشي هو القضية الأهم بالنسبة للشارع الفلسطيني، كما يقول الدكتور نبيل كوكلي مدير المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي، استنادا إلى عدد من الاستطلاعات التي أجراها مؤخرا.
 
وأضاف أن المطلوب في هذا السياق هو تطوير الوضع الاقتصادي وإيجاد فرص عمل ومعالجة البطالة، وتشجيع الاستثمارات ورجال الأعمال، والاستغناء عن اقتصاد الاستجداء والاعتماد على الآخرين.
 
واعتبر محمد راشد الحربيات (مسؤول في أحد البنوك) أن أهمية حكومة الوحدة تأتي من كونها تعبر عن توافق فلسطيني بنسبة تفوق 90% من القوى الفاعلة في الساحة السياسية الفلسطينية، وتكسر هيمنة الحزب الواحد، مما يحقق الرقابة الإدارية والسياسية بشكل أفضل. وأضاف أن الشارع الفلسطيني ينتظر الإفراج عن دفعات من الأموال المحتجزة عربيا.
 
أما خالد معالي (طالب دراسات عليا) فأوضح أن المجتمع ينتظر من حكومة الوحدة إنهاء الحصار والضيق الاقتصادي.
 
وطلبت شيرين (ربة بيت من مدينة رام الله) من حكومة الوحدة توفير الرواتب بانتظام، وفرص عمل لعشرات الآلاف من الخريجين، وبدائل للعمل داخل الخط الأخضر، ومساعدة طلبة الجامعات.
 
قاسم أبو هدوان (موزع صحف) أكد بدوره أن المطلوب من الحكومة الجديدة هو محاربة الفقر والبطالة، ورعاية أسر الشهداء والجرحى والمعتقلين وتوفير دخل مناسب لهم يغنيهم عن سؤال الآخرين.
 
أما إبراهيم الهذالين (عضو مجلس إدارة شركة بدو فلسطين للاستثمار والتنمية) فطالب الحكومة بأن تهتم بتوفير الدعم والرواتب للبدو ومواجهة الترحيل القسري لهم. وشدد على أن المطلوب بشكل عام أن تحترم الحكومة القادمة مبدأ المحاسبة في الوظائف، وأن يشعر المواطنون بأنهم سواسية، وتعتمد مبدأ وضع الشخص المناسب في المكان المناسب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة