جاكرتا تظفر بتعهدات دولية بقيمة 2.7 مليار دولار   
الأربعاء 1423/11/20 هـ - الموافق 22/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الاقتصاد الإندونيسي دورودجاتون أن الجهات المانحة تعهدت بتقديم قروض جديدة لبلاده بقيمة 2.7 مليار دولار وهو المبلغ نفسه الذي طلبته الحكومة لهذا العام رغم تراجعها عن قرار رفع الأسعار الذي كان شرطا أساسيا للجهات المانحة.

وجاء الإعلان في مؤتمر صحفي عقده الوزير في ختام يومين من المناقشات التي عقدت بجزيرة بالي الإندونيسية برعاية البنك الدولي وحضرها عدد من الجهات الدولية المانحة. وقالت إندونيسيا سابقا إنها تحتاج إلى 2.65 مليار دولار من المانحين لسد العجز في الميزانية.

وأبلغت الحكومة المانحين في مستهل المناقشات أمس أنها اضطرت لخفض نسب الزيادات في أسعار المحروقات مخافة حدوث اضطرابات وقلاقل قد تخرج عن السيطرة بسبب المظاهرات التي عمت عددا من مدن البلاد احتجاجا على تلك الزيادات.

الفساد "سبب التسول"
وفي لهجة حادة وشديدة أمام اجتماع المانحين قال وزير التخطيط كويك كيان جي إن بلاده لن تحتاج "لتسول" المعونات الدولية لو أنها تصدت للفساد الذي يكبد البلاد نحو 28.4 مليار دولار سنويا.

وأضاف الوزير المعروف بصراحته أن من بين خسائر الدولة نتيجة الفساد نحو تسعة مليارات دولار نتيجة سرقات أو تهريب الأخشاب والأسماك والرمال وحوالي ثمانية مليارات بسبب التهرب الضريبي.

وقال كويك في كلمته "إننا نغض النظر عن هذه الأموال التي تبلغ 28.4 مليار دولار ولكننا اليوم نتوسل لكم أيها السادة للحصول على نحو ثلاثة مليارات دولار". وأضاف أن هيكل الأجور في إندونيسيا لا يرتبط بالكفاءة أو الإمكانيات وأنه يتعين تعديله وإصلاح البيرقراطية المتفشية في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة