فياض يؤكد حاجة الحكومة الفلسطينية لمساعدات المانحين   
الأحد 1428/2/28 هـ - الموافق 18/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:11 (مكة المكرمة)، 3:11 (غرينتش)

فياض: الحكومة تواجه أزمة مالية خطيرة جدا تعرقل عملها (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير المالية الفلسطيني في حكومة الوحدة الوطنية الجديدة إن الحكومة لن تتمكن من العمل لفترة طويلة بدون مساعدات المانحين المتوقفة بسبب العقوبات.

وأضاف سلام فياض الاقتصادي المدعوم من الغرب إنه بدون المساعدات الدولية لن تتمكن الحكومة من مواصلة أعمالها.

وأكد مواجهة الحكومة أزمة مالية خطيرة جدا تعرقل عملها، مشيرا إلى أنها ستبذل كل الجهود مع المجتمع الدولي أملا بالحصول على المساعدة التي تحتاجها من أجل أداء مهامها بشكل فعال. ولكنه قال إنه ليس لديه ضمانات للحصول على المساعدات.

وعبر الوزير عن أمله في أن تتاح له فرصة الاجتماع مع مسؤولين أجانب لتوضيح الوضع المالي الفلسطيني لهم.

وقال مسؤولون أميركيون -رغم المقاطعة المفروضة من واشنطن على الحكومة الفلسطينية- إنهم سيتركون الباب مفتوحا لاتصالات غير رسمية مع فياض.

وذكرت مصادر فلسطينية أن أحد الاحتمالات هو تحدث الأميركيين إلى فياض على أساس منصبه كمستشار مالي لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وقد تعهدت تل أبيب بمقاطعة الحكومة الفلسطينية، ومنع حصولها على عائدات الضرائب الفلسطينية التي يمكن استخدامها في دفع المرتبات الحكومية.

وأفادت مصادر إسرائيلية وأميركية بأن الدولة العبرية والولايات المتحدة تعتزمان استخدام القيود على البنوك لمنع الدول المانحة من إرسال أموال بشكل مباشر للحكومة التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة