السيطرة على حريق بمصفاة بترول كويتية   
السبت 1422/1/28 هـ - الموافق 21/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حريق بمصفاة الأحمدي (أرشيف)
أعلنت شركة البترول الكويتية اليوم السبت أن الحريق المحدود الذي شب أمس الجمعة في
مصفاة الشعيبة الكويتية قد تمت السيطرة عليه دون أن يتسبب في وقوع أضرار وأن العمل جار لإعادة تشغيل المصفاة.

وقالت الشركة في بيان بثته وكالة الأنباء الكويتية إن العمل جار لإصلاح وحدة لإنتاج الهيدروجين في مصفاة الشعيبة التي تبلغ طاقتها التكريرية 195 ألف برميل يوميا.

وقال البيان إنه تمت السيطرة على الحريق المحدود في "غضون دقائق بعد أن اشتعلت النيران في وحدة لإنتاج الهيدروجين، ولم يسفر الحادث عن وقوع إصابات".

يذكر أن مصفاة الأحمدي تعرضت في يونيو/ حزيران الماضي  لحريق كبير نجم عن انفجار هائل، مما أدى إلى مصرع عاملين خنقا وإلحاق أضرار بالغة بالمصفاة إضافة إلى تعطل طاقتها الإنتاجية البالغة 450 ألف برميل يوميا.

وفي فبراير/ شباط الماضي اندلع حريق في مركز تجميع للنفط الخام متصل بحقل برقان الذي يعد ثاني أكبر حقول النفط في العالم، ولم يسفر الحريق عن أضرار كبيرة باستثناء جرح خمسة من عمال الحقل.

يشار إلى أن مركز التجميع رقم (2) الذي شب فيه الحريق يعتبر واحدا من 16 مركزا بالحقل الذي ينتج مليونا ونصف مليون برميل يوميا، ويمثل هذا الإنتاج 80% من مجمل الطاقة الإنتاجية الكويتية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة