عجز في الميزانية يلقي بظلاله على أجندة أوباما   
السبت 1430/3/25 هـ - الموافق 21/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:45 (مكة المكرمة)، 13:45 (غرينتش)

توقعات بارتفاع عجز الميزانية الأميركية لمستويات قياسية (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن مكتب الميزانية في الكونغرس أضاف عبئا جديدا إلى أجندة الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وأوضحت أن خطط البيت الأبيض بشأن الضرائب والإنفاق قد تفرز عجزا تصل قيمته 2.3 ترليون دولار في الميزانية المتوقعة للعقد المقبل.

وأشارت إلى أن العجز المتوقع سيلقي بظلاله على جوانب متعددة من أولويات الرئيس مثل الرعاية الصحية والسياسات المتعلقة ببدائل الطاقة وقطاع التعليم وغيره في ظل الأزمة المالية الراهنة.

وأعرب ديمقراطيون معتدلون عن قلقهم تجاه خطط أوباما لتحفيز اقتصاد البلاد، في حين واصل جمهوريون هجومهم على الخطة.

"
كينت كونراد: اللجنة المالية في مجلس الشيوخ ستجري تعديلات على خطة أوباما وستكبح جماح الإنفاق
"
إنفاق وعجز
وانتقد السيناتور الجمهوري عن ولاية نيوهامبشاير وعضو لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ خطة الرئيس، وقال جود غريق إن "ديوننا سوف ترتفع إلى مستويات مروعة لا يمكن تحملها، وسوف تدمر الفرص الاقتصادية الخاصة بمستقبل أطفالنا وأحفادنا".

وتوقع أوباما أن تواجه البلاد عجزا في الميزانية بما يقرب من سبعة ترليونات دولار للعقد المقبل، في حين قدره مكتب الميزانية بمجلس الشيوخ بقرابة 9.3 ترليونات دولار.

وقال رئيس لجنة الميزانية والمالية في مجلس الشيوخ كينت كونراد إن اللجنة ستجري تعديلات على خطة أوباما وستكبح جماح الإنفاق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الانتعاش الاقتصادي المتوقع بعد هذا العام قد يساهم في تحقيق ما يكفي من العائدات الضريبية الإضافية لتخفيض العجز السنوي في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة