تحذيرات من استمرار اضطرابات أسواق المال   
الأحد 1428/10/10 هـ - الموافق 21/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:33 (مكة المكرمة)، 0:33 (غرينتش)
(الفرنسية-أرشيف)
 
دعا وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية في الدول السبع الكبرى إلى مراقبة تداعيات أزمة أسواق المال.
 
وعلى هامش اجتماعهم طالب المذكورون المتعاملين بسوق المال تلافي أسباب هذه الأزمة مستقبلا، ومراجعة وضع الوكالات الائتمانية التي اتهمها البعض بأنها أحد أسباب أزمة الرهن العقاري.
 
وتوقع وزير المالية الألماني بير شتاينبروك استمرار تداعيات أزمة أسواق المال حتى ستة أشهر من العام المقبل.
 
وقال شتاينبروك عقب لقاء وزراء مالية الدول السبع الكبار ورؤساء البنوك المركزية لهذه الدول أن ليس هناك أمل في عودة الأمور لطبيعتها على المدى القصير.
 
وأضاف أنه لا توجد مؤشرات على تعرض مؤسسات مالية في ألمانيا لأزمات كبيرة على غرار ما حدث مع بنك الصناعات الألماني وبنك سكسونيا.
 
وأشار شتاينبروك إلى أن بقية الدول الصناعية الكبرى مازالت تترقب بحذر أي تداعيات جديدة لأزمة سوق المال العالمية، وقال إنه من المحتمل بقاء بعض العثرات الناتجة عن هذه الأزمة لبعض الوقت.
 
بدوره حذر وزير المالية البريطاني اليستير دارلنغ من أن الاضطرابات الحالية التي تشهدها الأسواق المالية ستضر بالنمو في أنحاء العالم، رغم أنه لا يزال من الصعب قياس تأثيرها الكامل.
 
وفي بيان إلى اللجنة الدولية للسياسات النقدية والشؤون المالية في الاجتماع السنوي لصندوق النقد والبنك الدوليين في واشنطن قال دارلنغ، إن التأثير المبدئي لأزمة الائتمان واضح بالفعل في القطاع المالي.
 
وأضاف أن التأثير الأشمل لا يزال غير معروف والتأثير على الاقتصاد العالمي لا يمكن قياسه حاليا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة