الدول النامية تسعى لتشكيل تحالف تجاري في هونغ كونغ   
السبت 1426/11/17 هـ - الموافق 17/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

المشاركون في محادثات هونغ كونغ يحاولون تفادي فشل الاجتماع (الفرنسية)
أكدت الدول النامية التي تشكل ما يزيد على 70% من أعضاء منظمة التجارة العالمية وعددها 149 دولة ضرورة تحقيق أي اتفاق تجاري عالمي لمصالحها.

وفي توجه قد يمثل الخطوة الأولى لتأسيس تحالف جديد للدول النامية أعلنت هذه الدول العمل معا لتطوير موقف مشترك بشأن القضايا التي تضمنتها جولة الدوحة لمحادثات تحرير التجارة.

ويشمل التحالف مجموعة العشرين بقيادة البرازيل والهند التي برزت كقوة مؤثرة في مفاوضات التجارة العالمية مع مجموعة التسعين التي تضم الدول النامية الأشد فقرا التي تعتمد على استيراد الغذاء.

واعتبر وزير خارجية البرازيل سيلسو أموريم في مؤتمر صحفي خلال اجتماعات منظمة التجارة في هونغ كونغ أن هذا الأسلوب عملي للتوصل لحل مشترك للدول النامية، مستبعدا السعي لمواجهة بين الشمال والجنوب.

وشهدت اجتماعات هونغ كونغ حضورا عربيا مكثفا على كل المستويات، حيث شاركت السلطة الفلسطينية في هذه الفعاليات للمرة الأولى بصفة مراقب ما يتيح لها نيل عضوية المنظمة لاحقا بعد الإيفاء بشروط العضوية.

كما حضرت السعودية الاجتماعات عقب الموافقة على عضويتها بعد نحو 12 عاما من المفاوضات.

"
تصاعد دعوات المنظمات العربية غير الحكومية بضرورة تحقيق التجارة العادلة
"
وتأتي المشاركة العربية في وقت نشطت فيه دعوات المنظمات العربية غير الحكومية بضرورة تحقيق التجارة العادلة.

ويحاول المشاركون في الاجتماع الوزاري السادس لمنظمة التجارة العالمية الذي سيختتم أعماله في هونغ كونغ الأحد المقبل تحقيق تقدم حول قضايا أساسية منها إلغاء الدعم الزراعي في الدول الغنية والحد من القيود على الواردات من المنتجات الزراعية والصناعية.

وبقي أمام المشاركين في الاجتماع الوزاري يومان لتفادي فشل جديد في محادثات تحرير التجارة كالذي حصل في اجتماع كانكون عام 2003 بينما يرى أبرز المشاركين أن المحادثات تراوح مكانها.

وتستمر معارضة مجموعات من المناهضين للعولمة خارج قاعات المؤتمر حيث نجحوا في جذب انتباه وسائل الإعلام ومحاولة مجموعة صغيرة من المؤيدين للتبادل الحر لإسماع صوتها في هونغ كونغ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة