محادثات دورية بين اليابان والصين لتسوية خلافاتهما التجارية   
الأحد 1422/10/1 هـ - الموافق 16/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت أنباء صحفية أن اليابان والصين ستعقدان محادثات دورية ابتداء من الربيع القادم لبحث المسائل التجارية والاستثمارية في محاولة لتخفيف حدة الخلافات التجارية المريرة بين البلدين.

وقالت صحيفة نيهون كيزاي اليابانية إن المحادثات ستتناول قيود اليابان على المنتجات الزراعية الصينية والرسوم التي فرضتها الصين على دخول بعض السلع الصناعية اليابانية إلى أسواقها. وأشارت إلى أن مسؤولي البلدين سيبحثون أيضا وسائل تطوير الاستثمارات الثنائية والسبل الكفيلة بحل الخلافات التي تنشب في هذا المجال.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولين من وزارات الخارجية والاقتصاد والزراعة والمالية اليابانية سيلتقون مع نظرائهم الصينيين، كما ستعقد اجتماعات على مستوى نواب الوزراء مرة واحدة سنويا.

وكان وزير التجارة الخارجية الصيني شي غوانغشينغ قد أجرى الثلاثاء الماضي محادثات غير مثمرة مع وزيري التجارة والزراعة اليابانيين تاكيو هيرانوما وتسوتومو تاكيبي بشأن الخلاف التجاري بين البلدين.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الخلاف التجاري بدأ في أبريل/ نيسان الماضي عندما فرضت طوكيو قيودا "احتياطية" مؤقتة على وارداتها من ثلاثة منتجات زراعية تأتي بشكل رئيسي من الصين، وردت بكين بفرض رسوم جمركية عقابية بنسبة 100% على وارداتها اليابانية من السيارات والهواتف المحمولة وأجهزة التكييف.

وانتهى العمل بالقيود اليابانية يوم الثامن من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وتدرس طوكيو حاليا فرض عقوبات شاملة على هذه الواردات.

وتصر الصين على أن تنهي اليابان العمل بكل القيود، وتتطلع إلى الحادي والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول، وهو الموعد الذي يتعين على طوكيو أن تقدم فيه الأدلة اللازمة لفرض عقوبات شاملة بموجب قواعد منظمة التجارة العالمية التي تهدد الصين بإحالة النزاع إليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة