العراق يتوقع تعافي أسعار النفط خلال أشهر   
الاثنين 1436/5/4 هـ - الموافق 23/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:09 (مكة المكرمة)، 22:09 (غرينتش)

توقع وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي الأحد زيادة الطلب العالمي على النفط وارتفاع أسعاره بصورة تدريجية في الأشهر المقبلة، بعدما استقر سعر خام برنت القياسي الجمعة الماضية فوق الستين دولارا للبرميل بعدما كان في حدود الخمسين نهاية الشهر الماضي.

وأضاف عبد المهدي في بيان له أن هبوط الأسعار "ليس حالة أصيلة"، مشيرا إلى أن معدلات الطلب على النفط في الأسواق العالمية سترتفع مدفوعة بعوامل منها توقف أو تقليص الإنفاق على مشاريع واستثمارات نفطية وفي مجال الطاقة عموما.

وحسب الوزير العراقي فإن قطاعات النقل وسيارات الشحن والسيارات الخاصة سيكون لها "دور مهم" في زيادة استهلاك النفط، وقال إن ارتفاع الطلب العالمي على الخام سيتراوح بين 1.2 و1.5% سنويا، وقد يناهز الطلب العالمي ما بين 105 و110 ملايين برميل يوميا عام 2025.

أمر حتمي
وتؤيد تصريحات المسؤول العراقي توقعات أصدرتها في وقت سابق هذا الشهر وكالة الطاقة الدولية التي قالت إن تعافي أسعار النفط "أمر حتمي"، مرجعة الأمر إلى أن تخمة الأسواق التي تسببت في هبوط الأسعار خلال الفترة الماضية ستتراجع انطلاقا من منتصف العام الجاري.

وتتوقع بغداد إضافة 550 ألف برميل يوميا إلى صادراته النفطية بعد الاتفاق الأخير بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان العراق. ويتراوح إجمالي صادرات البلاد بين 2.5 و2.7 مليون برميل يوميا.

وتريد السلطات العراقية تعويض التراجع الكبير في أسعار الخام في النصف الثاني من العام 2014 بضخ المزيد من النفط الخام، وذلك بالنظر إلى حاجتها للمزيد من السيولة لتمويل حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية وأيضا لتأمين إيرادات موازنة 2015 التي أعيدت صياغتها مرتين بسبب استمرار هبوط النفط في الأشهر القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة