شافيز: حماية الإنتاج الوطني أولى من الاتفاقات الدولية   
الأحد 1423/6/3 هـ - الموافق 11/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن حكومته ستتخذ إجراءات لحماية الصناعات المحلية تشمل الحد من الواردات حتى لو خالفت تلك الإجراءات اتفاقات وإجراءات دولية، وأضاف شافيز الذي أعلن الأسبوع الماضي برنامجا لتشجيع الإنفاق على المنتجات الوطنية أن بلاده قد لا تستطيع المنافسة بشكل عادل مع الدول الأكثر تقدما.

وأعلن شافيز في خطاب أمام ممثلي صناعة الملابس أن "الحكومة الفنزويلية أعلنت على صعيد دولي قرارها ببدء اتخاذ إجراءات.. لحماية إنتاجنا الوطني"، وشدد على أن على حكومته "اتخاذ إجراءات للحد من الواردات كحماية صناعتنا للملابس. يجب علينا ألا نفعل ذلك فقط بشأن الملابس ولكن لكل القطاعات الأخرى أيضا".

ولم يحدد شافيز الإجراءات التي ستتخذها حكومته، لكنه قال إن فنزويلا غير مضطرة للالتزام بإجراءات هيئات مثل منظمة التجارة العالمية ما لم تفعل دول أخرى نفس الشيء.

وتستورد فنزويلا خامس أكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم معظم سلعها الاستهلاكية، وتشير الإحصاءات إلى أن فنزويلا استوردت سلعا من الخارج بمبلغ 17 مليار دولار في العام الماضي في حين بلغت قيمة صادراتها 26.7 مليار دولار. وبلغت قيمة صادراتها النفطية 21.5 مليار دولار وبلغت قيمة صادراتها من المنتجات غير النفطية نحو خمسة مليارات دولار.

وانتقد شافيز تدفق المنسوجات رخيصة الثمن ورديئة الجودة والسلع الغذائية إلى بلاده وهو الأمر الذي قال إنه يهدد بإلحاق الضرر بالصناعة الصغيرة وزيادة البطالة.

وتواجه فنزويلا التي تضررت من تراجع عائدات النفط في الآونة الأخيرة عجزا ماليا كبيرا وتراجعا كبيرا في قيمة عملتها المحلية وزيادة معدل التضخم الذي قد يصل إلى 30 % هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة