إسرائيل تنقل المنتجات الكيميائية من حيفا   
الاثنين 1427/6/20 هـ - الموافق 17/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
مدينة حيفا تمثل أحد دعائم الاقتصاد الإسرائيلي (الفرنسية)
بدأت إسرائيل في نقل المنتجات الكيميائية في منطقة حيفا التي تتعرض لقصف بالصواريخ من حزب الله اللبناني.
 
وقال أحد مسؤولي وزارة البيئة الإسرائيلية إن قسما من هذه المنتجات الكيميائية التي كانت مخزنة في منطقة حيفا نقل إلى الجنوب. وأضاف أن إنتاج هذه المواد من قبل المصانع في المنطقة خفض إلى الحد الأدنى.
وقد هدد حزب الله باستهداف المنشآت البتروكيمياوية في مدينة حيفا التي تمثل أحد دعائم الاقتصاد الإسرائيلي إذ يوجد بها مصفاة للنفط من أصل مصفاتين في إسرائيل، بطاقة تكريرية تصل إلى نحو 66 مليون برميل سنوياً.
 
وتخشى إسرائيل من إصابة منشآت إستراتيجية في منطقة خليج حيفا حيث تنتشر مصانع البتروكيمياويات. كما أن ميناء حيفا يعد شديد الأهمية لتل أبيب في تجارتها الخارجية.
 
من ناحية أخرى تحركت مؤشرات الأسهم الرئيسية في بورصة تل أبيب بحدة، وارتفعت بعد أنباء عن أن ايطاليا تلعب دور الوساطة بين إسرائيل ولبنان بشأن شروط وقف إطلاق النار.
 
جاء ذلك بعد أن هبطت الأسهم الإسرائيلية بما يصل إلى 4% في أوائل تعاملات اليوم عادت لترتفع بنحو 3%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة