العالم يحتاج 550 مليار دولار للطاقة سنويا   
الثلاثاء 1424/9/11 هـ - الموافق 4/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الوكالة الدولية للطاقة إن الاستثمارات الضرورية في مجال البنى التحتية لإمدادات الطاقة بين العامين 2001 و2030 تبلغ قيمتها 16 ألف مليار دولار أي 550 مليارا سنويا.

وأشارت دراسة وضعتها الوكالة الدولية للطاقة نشرت اليوم الثلاثاء إلى أن هذا المبلغ ضروري من أجل زيادة قدرة الإمدادات وإبدال المنشآت الموجودة أو تلك التي سينتهي أجلها خلال هذه الفترة.

ويأتي وضع هذه التقديرات بناء على سيناريو موسع أقر عام 2002 وينص على توسيع سوق الطاقة بمقدار الثلثين خلال ثلاثة عقود أي معدل نمو سنوي بنسبة 1.7% وما يوازي 3.15 مليارات طن من النفط.

وأوضح المدير التنفيذي للوكالة كلود منديل خلال مؤتمر صحفي أنه رغم أن هذه المبالغ تبدو ضخمة جدا فإنها تبقى ضعيفة مقارنة مع حجم الاقتصاد العالمي لأنها تمثل ما نسبته 1% تقريبا من إجمالي الناتج الداخلي للكرة الأرضية.

والرهان لا يكمن في حجم الاستثمارات اللازمة كون المصادر غير كافية وإنما في واقع ما هو مخصص للقطاع المعني, بحسب الوكالة.

واعتبر التقرير أن إقدام الحكومات على فك ارتباطها تدريجيا بقطاع الطاقة يعني أن جزءا متزايدا من الاستثمارات يجب أن يكون مصدره رؤوس أموال خاصة.

لكن الأموال الخاصة ذات طبيعة حساسة بالنسبة لمسألة المردودية على المبالغ المستثمرة خصوصا وأن الجزء الأكبر من الاستثمارات سيكون في البلدان الناشئة.

وتأمل الوكالة في أن يكون التقرير رسالة إلى الحكومات بمواجهة ثقل الاستثمارات اللازمة والقيام بسياسات لجذب الاستثمارات إلى مكانها اللازم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة