ارتفاع أسعار النفط بعد احتمال خفض إنتاج أوبك   
الاثنين 29/11/1425 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)

واصلت أسعار النفط للعقود الآجلة تصاعدها اليوم الجمعة بعد ارتفاعها أمس دولارين، وسط أنباء عن إضراب محتمل بقطاع النفط الفنزويلي واحتمال خفض إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وزاد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم فبراير/ شباط المقبل 34 سنتا إلى 45.90 دولارا للبرميل خلال التعاملات ببورصة نيويورك التجارية.

وفي لندن صعد سعر خام برنت لعقود فبراير 25 سنتا وبلغ 43.10 دولارا للبرميل. واعتبر محللون هبوط أسعار النفط في وقت سابق اليوم غير ذي أهمية مقارنة مع الارتفاع السريع سابقا.

وتوقع المحللون تراجع الأسعار بشكل أكبر، ولكن الهبوط توقف بعد أنباء عن وقف شركة النفط البريطانية الهولندية شل إنتاجا يبلغ 140 ألف برميل يوميا بأحد حقول النرويج البحرية بعد أن حالت الأحوال الجوية دون إصلاح عطل بمعدات تحميل النفط الخام.

وخفضت شل إنتاجها من الحقل النرويجي إلى 75 ألف برميل يوميا إثر الخلل بمعدات التحميل.

وساهمت إشارات من أوبك حول اعتزامها خفض الإنتاج مجددا باجتماعها المقرر نهاية الشهر الجاري في صعود الأسعار.

وبينما تشهد الأسعار مستويات أقل من ارتفاعها القياسي المسجل بأكتوبر/ تشرين الأول الماضي الذي تجاوز 55 دولارا للبرميل، فإن التجار حذرون من نقص إمدادات وقود التدفئة بالولايات المتحدة واحتمالات اضطراب الإمدادات النفطية من العراق وعدم الاستقرار بالسعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة