تويوتا توقف بيع ثمانية من طرزها   
الأربعاء 12/2/1431 هـ - الموافق 27/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:42 (مكة المكرمة)، 7:42 (غرينتش)
 سحب سيارات تويوتا من الأسواق قد يمتد إلى أوروبا (الفرنسية)
 
قالت تويوتا لصناعة السيارات في بيان إنها ستوقف بيع ثمانية طرز شملتها عملية سحب من السوق الأميركية أعلن عنها الأسبوع الماضي لاحتمال وجود عيب في دواسات السرعة.
 
وذكرت أيضا أن إجراء إيقاف البيع سيشمل طرازات راف 4 2009-2010 وكورولا 2009-2010 وماتريكس 2009-2010 وأفالون 2005-2010 وكذلك سيارات كامري 2007-2010 وهايلاندر 2010 وتوندرا 2007-2010 وسيكويا 2008-2010.
 
وجاءت هذه الخطوة، التي تعتبر غير مسبوقة من قبل بعض المحللين، بعد أن أعلنت أكبر شركة بالعالم لصناعة السيارات الأسبوع الماضي أنها ستستدعي 2.3 مليون سيارة وشاحنة تويوتا بالولايات المتحدة بسبب مشكلة في دواسات السرعة.

وقالت الشركة أيضا إنها ستوقف إنتاج هذه الطرز بالأسبوع الأول من فبراير/ شباط في مصانع بأميركا الشمالية في كل من إنديانا وتكساس وكنتاكي وأونتاريو.

وأشارت إلى أن تعليق المبيعات يمكن أن يؤدي إلى توقف الإنتاج لمدة أسبوع في خمسة مصانع بأميركا الشمالية.

وقال نائب رئيس مجموعة تويوتا بوب كارتر في بيان إن المساعدة في ضمان سلامة عملائنا واستعادة الثقة في تويوتا "مهمة جدا لشركتنا". 
  
وأضاف أن "هذا الإجراء ضروري حتى يتم الانتهاء من العلاج، ونحن نبذل كل جهد لمعالجة هذه الحالة لعملائنا في أسرع وقت ممكن".

عيوب قد تمتد
من جهتها أكدت متحدثة باسم تويوتا في طوكيو أن الشركة "تدرس ما إذا كان السيارات بأوروبا تعاني من عيوب مماثلة مع دواسات السرعة التي واجهتنا بالولايات المتحدة".   

وفي السياق ذاته قالت صحيفة يوميوري اليابانية الاثنين أن تويوتا من المتوقع أن تسحب مليوني سيارة بأوروبا, وإذا ما تأكد ذلك فسيكون عدد السيارات المتضررة بالمنطقتين ما يعادل أكثر من نصف المبيعات السنوية لتويوتا.
 
وكانت الشركة قد سحبت سابقا حوالي 4.2 ملايين سيارة تويوتا ولكزس لإصلاح خلل في الفرش المبطن للسيارة من الداخل يجعله يضغط على دواسات السرعة التي تزيد فجأة.
 
يُذكر أن تويوتا أكدت في بيان سابق أن مبيعاتها خلال السنة الماضية تراجعت بنسبة 13%  لتصل إلى 7.81 ملايين وحدة, مشيرة إلى أنها تتطلع لزيادة مبيعاتها العالمية إلى 8.27 ملايين سيارة هذا العام بزيادة 6% عن 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة