الصين تفتح صناعتها الدفاعية أمام القطاع الخاص والأجانب   
الثلاثاء 1426/4/29 هـ - الموافق 7/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)

القرار سيحقق للشركات الخاصة الصينية اختراقا في أحد آخر معاقل احتكار الدولة (رويترز-أرشيف)
تعتزم الصين فتح صناعتها الدفاعية أمام القطاع الخاص والمستثمرين الأجانب في إطار عقود مرتبطة بتحديث الجيش الصيني.

واعتبرت صحيفة تشاينا ديلي الصادرة اليوم أن هذا القرار سيحقق للشركات الخاصة الصينية اختراقا في أحد آخر معاقل احتكار الدولة.

وبموجب قرار من لجنة العلوم والتكنولوجيا وصناعات الدفاع يدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل ستتم معاملة الشركات الخاصة والأجنبية بمساواة مع شركات الدولة للحصول على تراخيص تهدف إلى صنع بعض فئات الأسلحة.

ولضمان الحفاظ على أسرار الدولة ستصدر اللجنة توجيهات تحدد الظروف التي ستفتح فيها برامج التسلح الصينية أمام المزودين الأجانب.

وستكون مساهمة شركات أميركية وأوروبية في هذه البرامج مقيدة بسبب الحظر على مبيعات الأسلحة للصين المفروض في الولايات المتحدة, وحتى إشعار آخر لدى الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن الصين أعلنت هذا العام عن زيادة بنسبة 12.6% لموازنتها الدفاعية لتصل إلى 29.5 مليار دولار، لكن الخبراء الأجانب يتفقون على القول إن بعض النفقات العسكرية غير واردة ضمن هذا الرقم.

في الوقت نفسه أعلنت الخارجية الصينية اليوم أنها دولة مسالمة، وأن تعزيز قواتها العسكرية بهدف الدفاع عن سلامة أراضيها.  

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة