بعض احتياطات الذهب بيد القذافي   
الخميس 1432/9/26 هـ - الموافق 25/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)

ربما يسعى القذافي لبيع الذهب لحماية نفسه وإشاعة الفوضى بين القبائل
(الأوروبية-أرشيف)


قال محافظ البنك المركزي الليبي السابق فرحات بن قدارة إن العقيد معمر القذافي سيحاول بيع جزء من احتياطات الذهب الليبي لسداد ثمن حمايته ولإشاعة الفوضى بين القبائل في البلاد.
 
وأوضح في مقابلة نشرتها صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية اليوم أنه توجد في طرابلس احتياطات من الذهب تبلغ قيمتها 10 مليارات دولار وقد يكون القذافي استولى على بعض منها.
 
وذكر بن قدارة الذي انضم لصفوف المعارضة أن القذافي سعى في السابق إلى بيع الذهب وقام موالون لنظامه بعرض 25 طنا من الذهب على صديق مصرفي لبن قدارة منذ وقت قصير.
 
وأضاف "عرض صديقي الأمر علي واقترحت عليه أن يرفض، ورفض صديقي على الفور، لكنه مؤشر واضح".
 
وأعرب بن قدارة عن اعتقاده بأن بلاده في حاجة حاليا إلى ما بين خمسة وسبعة مليارات دولار لاستئناف عمليات النظام المصرفي ودفع رواتب الموظفين وإعادة عجلة العمل ودفع قيمة الواردات التي تمثل 80% من الاستهلاك بالبلاد.
 
وأكد أن ليبيا لا تحتاج إلى مساعدات من دول مانحة، وأوضح أن أصول الدولة بما فيها البنك المركزي وصندوق الثروة السيادية واحتياطات الذهب تقدر بنحو 168 مليار دولار.
 
لكنه قال إن الأمر سيستغرق شهورا ويتطلب قرارا من الأمم المتحدة للإفراج عن هذه الأموال.
 
وقال بن قدارة إنه يعتقد أن القذافي فرّ من طرابلس وربما كان في طريقه إلى الحدود الجزائرية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة