أحداث ليبيا تقلص أرباح إيني   
الجمعة 1432/8/28 هـ - الموافق 29/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

إنتاج إيني النفطي بليبيا تضرر بالمعارك الدائرة فأوقفت الشركة نشاطها (الجزيرة)


قالت شركة إيني النفطية الإيطالية إن أرباحها برسم الربع الثاني من العام الجاري انخفضت بـ31% نتيجة الأزمة الممتدة في ليبيا، حيث تمتلك الشركة استثمارات ضخمة هناك. وأوضحت أكبر شركة نفط وغاز بإيطاليا أنها حققت أرباحا بقيمة 1.25 مليار يورو (1.78 مليار دولار) مقارنة بـ1.82 مليار يورو (2.60 مليار دولار) في الربع الأول.

 

وخلال النصف الأول من 2011 تراجعت أرباح إيني بـ 6% لتستقر في حدود 3.8 مليارات يورو (5.4 مليارات دولار) مقابل 4.04 مليارات في النصف الأول من العام الماضي. وقال المدير التنفيذي للشركة باولو سكاروني إن الاضطرابات بليبيا طالت كافة أنشطة الشركة التي تعتبر أكبر شركة نفطية في ليبيا.

 

وتجاوز هذا التراجع في أرباح إيني توقعات محللين استجوبتهم وكالة داو جونز للأخبار، حيث توقعوا أن تحقق 1.64 مليار يورو (2.33 مليار دولار).

 

وأدت المعارك المتواصلة في ليبيا إلى انخفاض إنتاج إيني من البترول والغاز بـ15% في الربع الثاني من 2011 ليبلغ 1.489 مليون برميل يوميا، وإذا استمرت الحرب بليبيا فإن الشركة الإيطالية تتخوف من انخفاض إنتاجها الإجمالي للعام الجاري بنسبة 10% مقارنة بالعام 2010.

 

وكانت الحكومة الليبية قد أعلنت أواسط الشهر الجاري قطع علاقاتها بشركة إيني التي تمارس نشاطها في ليبيا منذ العام 1950، وبرر رئيس الوزراء الليبي المحمودي البغدادي هذه الخطوة بتعليق إيني نشاطها بليبيا وإقامتها علاقات مع الثوار.

 

وفي خبر ذي صلة بقطاع النفط الليبي، أفادت بيانات رصد بالأقمار الصناعية بأن ناقلة نفط محملة بنحو 35 ألف طن من الوقود وصلت ميناء بنغازي ورست فيه صباح اليوم، وأوضح متعاملون أن الشحنة ترفع علم ليبيريا وهي في الغالب تحمل وقود الديزل من مخازن عائمة في مالطا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة