نذر خلاف تجاري بين أميركا وأوروبا   
الأربعاء 20/3/1424 هـ - الموافق 21/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوروبا تهدد بالرد بالمثل على قواعد محاسبية جديدة تنوي أميركا تطبيقها على الشركات الأوروبية (الجزيرة)
هددت اللجنة التنفيذية الأوروبية اليوم الأربعاء بتصعيد نزاع مع الولايات المتحدة بشأن شركات المحاسبة وذلك بالتلويح بإمكانية إرغام شركات المحاسبة الأميركية على تسجيل نشاطها في الاتحاد الأوروبي وهو أمر باهظ التكاليف.

وكانت فضائح محاسبية تسببت في انهيار مؤسسات أميركية كبرى مثل إنرون للطاقة قد دفعت واشنطن لتشديد قواعد المحاسبة والتدقيق في الشركات.

لكن القواعد الجديدة أثارت غضب الاتحاد الأوروبي لأنها تلزم شركات المحاسبة الأوروبية بتسجيل أسمائها بحلول أبريل/نيسان عام 2004 لدى هيئة أميركية تراقب أنشطة التدقيق المحاسبي رغم أن هذه الشركات تخضع لرقابة أوروبية مختصة.

ويخوض الطرفان غمار عدد من الخلافات التجارية التي عكرت صفو العلاقات عبر الأطلسي. وقد أصدرت منظمة التجارة العالمية قرارات في بعض منها وهي لا تزال تنظر في عدد آخر.

وقالت اللجنة التنفيذية في بيان "هذا الأمر يمكن بحثه في إطار الحوار التنظيمي بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن الأسواق المالية. لكن إذا أخفق هذا الأمر فسيضطر الاتحاد الأوروبي إلى بحث حلول موازية منها على سبيل المثال إلزام شركات التدقيق المحاسبية الأميركية بالتسجيل لدى الاتحاد الأوروبي... فليس مقبولا للاتحاد الأوروبي أن تخضع شركاته المحاسبية لرقابة الولايات المتحدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة