صادرات الجزائر تتجاوز 23 مليار دولار العام الحالي   
الخميس 1424/10/24 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تتوقع وزارة المالية الجزائرية أن تبلغ صادرات البلاد 23.7 مليار دولار والواردات 12.33 مليار دولار هذا العام.

ويرى محللون أن اقتصاد البلاد سينمو بنسبة 7% هذا العام بفضل صادرات النفط لكن العديد من المستثمرين الأجانب مازالوا يتجنبون الاستثمار في الجزائر بسبب عدم الاستقرار الأمني.

ورفع وزير المالية عبد اللطيف بن اشنهو بدرجة طفيفة توقعاته لنمو الناتج المحلي الإجمالي في العام الحالي إلى 6.8% من 6.5% بفضل المكاسب التي تحققت في قطاعات الطاقة والزراعة والبناء.

وينتظر أن تبلغ الاحتياطيات الخارجية للجزائر 32 مليار دولار هذا العام مقارنة مع أقل من أربعة مليارات قبل بضع سنوات.

وقال اقتصاديون إلى أن صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الجزائر على مدى السنوات الثلاث الماضية يبلغ 7.8% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد وذلك بالمقارنة مع 61% في تونس و 22.8% في المغرب و 20.9% في مصر.

وتشكل صادرات قطاع الطاقة التي تمثل 95% من الإيرادات بالنقد الأجنبي وتمثل أغلب موارد الإنفاق العام.

وطالب البنك الدولي الجزائر بزيادة استثماراتها في قطاعات أخرى غير قطاع الطاقة لخلق وظائف لسكانها البالغ عددهم 32 مليون نسمة أغلبهم دون سن الثلاثين وسط معاناة من البطالة التي تبلغ نسبتها 27% من القوى العاملة.

وينتقد الاقتصاديون الجزائر لوجود البيروقراطية ونقص الشفافية وتضخم القطاع العام وضعف كفاءة النظام المصرفي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة