بدء أعمال مؤتمر المانحين للفلسطينيين في روما   
الأربعاء 1424/10/17 هـ - الموافق 10/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحواجز والحصار تخنق الاقتصاد الفلسطيني (الفرنسية)

بدأ مؤتمر المانحين لتقييم الوضع المتردي للاقتصاد الفلسطيني أعماله اليوم الأربعاء في روما بدعوة من الاتحاد الأوروبي.

ويعتبر الاجتماع الذي تستضيفه إيطاليا الرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي مهما لتجنب كارثة اقتصادية ومعالجة الأزمة الإنسانية في الأراضي الفلسطينية التي تفاقمت في الأعوام الثلاثة الماضية.

وقال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إن المؤتمر الذي يستمر يومين يهدف إلى تعزيز الثقة بين الأطراف المختلفة. وتتطلع السلطة الفلسطينية إلى الحصول على تعهدات بتغطية 1.2 مليار دولار من ميزانيتها البالغة 1.7 مليار دولار لعام 2004.

وسيدعو الوفد الفلسطيني الذي يرأسه وزير الخارجية نبيل شعث ووزير المالية سلمان فياض، المشاركين إلى مطالبة إسرائيل برفع القيود على السلع والمواد في الموانئ الإسرائيلية. ولم يحضر رئيس الوفد الإسرائيلي وزير الخارجية سيلفان شالوم الجلسة الافتتاحية ولكن من المقرر أن يصل في وقت لاحق اليوم.

ويعقد المؤتمر بمشاركة مندوبين على مستوى رفيع من 14 دولة ومنظمة دولية منهم رئيس البنك الدولي ووزير خارجية النرويج ووليام بيرنز مبعوث الولايات المتحدة للشرق الأوسط.

وكان البنك الدولي حذر الأسبوع الماضي من أن الاقتصاد الفلسطيني يشهد تراجعا حادا في ظل الإغلاق الإسرائيلي والحصار، وهي الإجراءات التي شلت التجارة والاستثمار منذ بدء الانتفاضة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي قبل ثلاث سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة