كردستان العراق يتهم تركيا بإشعال أزمة البنزين   
الاثنين 1426/10/6 هـ - الموافق 7/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)

نقص البنزين من الأزمات التي تواجه العراقيين جراء الاحتلال الأميركي (الفرنسية)
أحمد الزاويتي - أربيل

اتهم محافظ أربيل نوزاد هادي تركيا بالوقوف وراء أزمة البنزين في شمالي العراق، إثر منعها عبور الشاحنات المحملة بالوقود إلى داخل الأراضي العراقية بمخالفتها اتفاقا سابقا بن البلدين في هذا الصدد.

ورأى هادي في مؤتمر صحفي أن وراء موقف تركيا خلفية سياسية حيث ظهرت هذه المشكلة بعد عملية الاستفتاء في العراق.

وأضاف المسؤول العراقي أن الظروف الأمنية حالت دون الحصول على الوقود من محافظة صلاح الدين بوسط العراق.

وارتفع سعر وقود السيارات بمناطق شمالي العراق في السوق السوداء إلى عشرة أضعاف سعره الرسمي، وتقف السيارات في طوابير لعدة كيلومترات ولعدة أيام للحصول على الوقود من المحطات الحكومية، الأمر الذي أربك المواطنين بعد الاستفتاء وأثناء عيد الفطر المبارك.

وأدت هذه الأزمة إلى اندلاع مظاهرات في بعض المدن الكردية تحولت إلى حرق بعض محطات البنزين.

يذكر أن الوقود الذي تزود به تركيا المحافظات الخمس العراقية الشمالية (دهوك وأربيل والسليمانية والموصل وكركوك) هو وقود أصله عراقي يرسل إلى تركيا لتصفيته وإعادته إلى العراق وفق اتفاق مسبق.

ويعد نقص المحروقات من الأزمات التي تواجه العراقيين بسبب الاحتلال الأميركي للعراق في أبريل/نيسان 2003.
______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة