كوريا الجنوبية تحس بوطأة أسعار النفط على الاقتصاد   
الثلاثاء 1423/11/26 هـ - الموافق 28/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت كوريا الجنوبية رابع أكبر دولة مستوردة للنفط في العالم مجموعة من الإجراءات الرامية إلى حماية اقتصادها من ارتفاع أسعار النفط بما فيها تخفيضات ضريبية وترشيد استهلاك الطاقة.
وقالت وزارة التجارة والصناعة والطاقة في بيان "قدمنا تقريرا لمجلس الوزراء اليوم عن الإجراءات التفصيلية وسننفذها قريبا".

ويمثل ارتفاع أسعار النفط أكبر خطر على نمو الاقتصاد الكوري الجنوبي الذي يعد رابع أكبر اقتصاد في آسيا. وتستورد البلاد كل احتياجاتها النفطية من الخارج، وأكثر من 70% من هذه الواردات تأتي من الشرق الأوسط.

وتظهر إحصاءات رسمية أن ارتفاع أسعار النفط بمتوسط دولار واحد في فترة عام يكلف الدولة 750 مليون دولار ويخفض النمو الاقتصادي بنسبة 0.1% ويرفع معدل التضخم بنسبة 0.15%.

وفي الأشهر الأخيرة انخفض فائض ميزان المعاملات الجارية الكوري بشدة لأسباب منها ارتفاع أسعار النفط إذ بلغ 1.1 مليار دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي انخفاضا من 1.4 مليار دولار في الشهر السابق له.

وارتفعت أسعار النفط بنسبة 30% منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بسبب المخاوف من شن حرب على العراق بالإضافة إلى إضراب فنزويلا -خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- الذي بدأ قبل نحو شهرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة