تباين أداء الأسواق الخليجية   
الاثنين 9/3/1431 هـ - الموافق 22/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:47 (مكة المكرمة)، 19:47 (غرينتش)

مؤشر البورصة القطرية صعد 0.1% ليغلق عند مستوى 6957 نقطة (الفرنسية-أرشيف) 

تباين أداء أسواق المال الخليجية في تعاملات الاثنين، ففي حين تمكنت أسواق كل من السعودية وقطر والبحرين والكويت من تحقيق مكاسب منيت الأسواق الثلاثة الأخرى بخسائر.

فارتفع مؤشر السوق السعودية التي تعد أكبر الأسواق العربية بنسبة 0.1% لينهي التعاملات عند مستوى 6487 نقطة.

ويعد ارتفاع المؤشر هو التاسع على التوالي، مدعوما بارتفاع أسعار النفط وعمليات شراء للأسهم القيادية.

ومن أبرز الأسهم الصاعدة في تعاملات الاثنين كان سهم شركة الأسمدة العربية السعودية (سافكو) الذي واصل ارتفاعه وزاد الاثنين بنسبة 0.5%، في حين أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) مستقرا.

وفي الكويت صعد المؤشر بنسبة 0.3% ليصل إلى مستوى 7441 نقطة.

ودفع صعود سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) في أواخر التعامل المؤشر الكويتي ليغلق مرتفعا.

كما صعد مؤشر البورصة القطرية بنسبة 0.1% ليغلق عند مستوى 6957 نقطة.

ودعم السوق ارتفاع جيد لسهم بروة العقارية بنسبة 2.8% بعد أن أعلنت الشركة أنها تجري محادثات مع شركة قطر للبترول لبيع حي بروة المالي.

وفي البحرين ارتفع مؤشر سوق البحرين المالي بنسبة 1.6% ليصل لمستوى 1537 نقطة.

عمليات بيع لجني الأرباح دفعت مؤشر بورصة عمان للتراجع (الفرنسية-أرشيف)
تراجع

واتفق سوقا الأمارات في أدائهما التراجعي في تعاملات الاثنين، فخسر مؤشر سوق دبي المالي نسبة 0.1% ليغلق عند مستوى 1622 نقطة، بينما انخفض مؤشر سوق أبو ظبي بنسبة 0.05% لينهي عند مستوى 2753 نقطة.

وكانت أحجام التداول هزيلة في سوقي الإمارات ويعد تراجع سوق دبي الثالث على التوالي.

واعتبر المحلل المالي هيثم عرابي أن الأجواء في الإمارات ما زالت متأثرة بأزمة ديون دبي، معتبرا أن ذلك أدى لانخفاض أحجام التداول.

وفي عُمان تراجع مؤشر البورصة بنسبة 1.04% ليصل لمستوى 6728 نقطة، منهيا موجة من الصعود لعدة جلسات، وعزي ذلك إلى عمليات بيع لجني الأرباح.

والمؤشر العماني كان لامس أعلى مستوى في 15 أسبوعا الخميس الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة