أوروبا تعترض على مشروع اندماج بين شركتين أميركيتين   
الثلاثاء 1422/4/12 هـ - الموافق 3/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماريو مونتي
أعلن مصدر رسمي في بروكسل أن المفوضية الأوروبية استخدمت
اليوم حق النقض ضد مشروع اندماج بين شركتي جنرال إلكتريك وهني ويل الأميركيتين, وهي المرة الأولى التي تعارض فيها المفوضية اندماجا بين مجموعتين أميركيتين.

وقد أكد المفوض الأوروبي المكلف بشؤون المنافسة ماريو مونتي أمام الصحفيين في ستراسبورغ أن رفض المفوضية الأوروبية لمشروع الدمج بين المجموعتين الأميركيتين ينبغي أن لا يفسر على أنه "مشكلة بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي".

ويعتبر مشروع الدمج هذا المقدرة قيمته بنحو 42 مليار دولار, أحد أكبر مشاريع الاندماج على الإطلاق من الناحية المالية.

وقد صادقت هيئة المفوضين الأوروبيين في لقائها الأسبوعي في ستراسبورغ على الرفض النهائي الذي كان متوقعا على نطاق واسع.

وجاء في بيان للمفوضية الأوروبية أن الاندماج المقترح قد "ينشئ أو يعزز الهيمنة في عدد من القطاعات" في سوق صناعة الطيران.

وكانت مجموعة جنرال إلكتريك رفضت الانصياع لما تتطلبه شؤون المنافسة في بروكسل والتي قد تكون ترغب أصلا في قيام المجموعة ببيع حصة كبيرة من شركتها "جيكاس" لتأجير الطائرات.

وقد حصل مشروع دمج جنرال إلكتريك وهني ويل على الضوء الأخضر من السلطات الأميركية. وهذه هي المرة الأولى التي تعارض فيها المفوضية الأوروبية وحدها مشروع دمج بين مجموعتين أميركيتين منذ اكتسابها حق الرقابة على التجمعات الصناعية عام 1989.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة