مستشار النمسا: خلافات الميزانية تعمق الأزمة الأوروبية   
الأحد 1426/5/13 هـ - الموافق 19/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

فولفجانج شوسل (يسار) مع توني بلير على هامش القمة الأوروبية (رويترز)

قال المستشار النمساوي فولفجانج شوسل إن فشل الاتحاد الأوروبي في الاتفاق بشأن الميزانية كشف عن خلافات حول نهج الاتحاد خاصة إحجام بريطانيا عن تعميق العلاقات السياسية.

 

وأضاف شوسل -الذي ستتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأوروبي من بريطانيا في بداية 2007 في مقابلة تلفزيونية- أنه يعتقد أن المستشار الألماني غيرهارد شرودر كان على حق حينما قال إن اعتماد الاتحاد الأوروبي على الاقتصاد فقط سيعني أن الدول لن تعمل من أجل الصالح العام. وقال إن البريطانيين يريدون أوروبا مختلفة, تعتمد أكثر على قوى السوق دون اتحاد أعمق.

 

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي فشلوا الأسبوع الماضي في الوصول إلى اتفاق على ميزانية الاتحاد من عام 2007 إلى 2013.

 

وقد شهدت القمة تبادلا للاتهامات بشأن الميزانية وتجميدا لدستور الاتحاد الأوروبي المقترح بعد أن رفضه الناخبون في فرنسا وهولندا.

 

ومع تولي بريطانيا -التي قادت هجوما على ميزانية الاتحاد الأوروبي خلال القمة- رئاسة الاتحاد المكون من 25 دولة تبدو فرصة الوصول إلى حل للأزمة ضعيفة للغاية حتى العام المقبل.

 

وكان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير دافع عن موقف بلاده بعد فشل محادثات القمة بشأن الميزانية مشيرا إلى رفض أربع دول أخرى لتسوية خلافات الميزانية.

 

وأوضح أن القضية لا تكمن في حجم الخصم الذي تحصل عليه بريطانيا في الميزانية الأوروبية، بل في التوزيع العادل لتكاليف إنفاق الاتحاد بين أغنى الأعضاء والتوازن الصحيح للإنفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة