صفقة 1.25 مليار دولار بين آي بي إم ولينوفو   
السبت 1425/10/28 هـ - الموافق 11/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

لينوفو ستكون ثالث أكبر مصنع للكمبيوتر في العالم (رويترز)    
قالت شركة لينوفو وهي أكبر شركة مصنعة للكمبيوتر في الصين إنها اشترت حصة رئيسة في شركة أي بي إم لصناعة أجهزة الكمبيوتر في صفقة بلغت قيمتها 1.25 مليار دولار وهي أكبر صفقة تملك تقوم بها شركة صينية في الخارج.

وقالت الشركة إنها تتوقع أن تسهم هذه الصفقة في زيادة مبيعاتها إلى أربعة أضعاف مما سيجعلها ثالث أكبر شركات تصنيع الكمبيوتر في العالم بعد أن كانت في المركز الثامن.

وقال رئيس مجلس إدارة لينوفو ليو شوانزي إن شركته ستمتلك شركة تصنيع أجهزة للكمبيوتر الشخصي من أي بي إم بما في ذلك حقوق الأبحاث والتطوير والتصنيع مقابل 1.25 مليار دولار نقدا وعلى شكل أسهم بينما تحتفظ آي بي إم بنسبة 18.9% من أسهم الشركة.

وترى آي بي إم إن الصفقة ستساعدها في تركيز نشاطها في مجال خدمات الكمبيوتر وبرامجه لكن محللين يرون أن هدف أي بي إم هو التخلص من صناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصية لأنها غير مربحة بالنسبة لها كما يرون أن الصفقة تعد انسحابا من صناعة كانت الشركة رائدة في تطويرها منذ عام 1981.

وكانت أرباح آي بي إم قد تدنت العام الحالي بينما اشتدت المنافسة مع الشركات الأخرى. وبلغ نصيب آي بي إم من سوق مبيعات الكمبيوتر في الأشهر التسعة الأولي من العام الحالي 5 % في مقابل 16.4% لـ ديل و 13.9 % لـ هيوليت باكارد إنك.

وطبقا للصفقة ستقوم لينوفي بنقل نشاطها إلى نيويورك وربما تقوم بطرح أسهمها في أسواق المال هناك, وسيرأسها م. وارد جونيور وهو نائب للمدير العام لشركة مجموعة النظم الخاصة وهي إحدى الشركات التابعة لـ أي بي إم , كما ستستخدم لينوفي 10 آلاف موظف من موظفي آي بي إم بما في ذلك 2300 من الولايات المتحدة معظمهم مصممو منتجات وخبراء تسويق وأما العدد الباقي وهو 7.700 فسيكون معظمهم من الصين.

وقد بدأت شركة ليفون نشاطها قبل عشرين عاما فيما يعرف الآن بمنطقة تكنولوجيا الكمبيوتر أو سيليكون فالي في الهند, وشرعت في إنتاج الكمبيوتر الشخصي عام 1990. وفي عام 1997 قفزت إلى المركز الأول كأكبر شركة من حيث مبيعات أجهزة الكمبيوتر في الصين واحتفظت بالمركز حتى الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة